لقاء لوبان الانتخابي للرئاسة الفرنسية يتحول لـ«ساحة معركة»

باريس:وكالات
تحول لقاء انتخابي لمرشحة اليمين المتطرف الفرنسي للرئاسة، مارين لوبان، إلى «ساحة معركة» بمدينة أجاكسيو في جزيرة كورسيكا الفرنسية،أمس.
وتسبب قدوم لوبان في اندلاع مواجهات بين مناصريها ومعارضيها في المدينة الواقعة في ما يطلق عليها «جزيرة الجمال».
وبدأت المواجهات بين حراس لوبان ومجموعة من الشبان الذين دخلوا إلى قاعة اللقاء الانتخابي للإعراب عن معارضتهم لسياسة لوبان الساعية للفوز في الانتخابات الرئاسية التي تنظم جولتها الأولي في 23 أبريل الجاري.
وعمد الحراس إلى محاولة طرد الناشطين الكورسكيين ما أدى إلى اندلاع وقوع صدامات و«هرج ومرج» في إحدى قاعات قصر المؤتمرات في مدينة أجاكسيو، حسب ما رصدت فيديوهات نشرتها وسائل إعلام فرنسية.
وامتدت المواجهات إلى الشارع، حيث اشتبك عشرات الناشطين مع بعض المشاركين في اللقاء الانتخابي فور خروجهم من قصر المؤتمرات. إلا أن الصدامات دفعت الشرطة المحلية إلى التدخل والرد على الناشطين الذين عمدوا إلى رشقهم بالبيض، بإطلاق الغاز المسيل للدموع، ولم تسفر عن سقوط جرحى.