ودية الفضية كشفت الكثير للأزرق

428٭ ودية الفضية استحقها اخواننا في العرضة جنوب لانهم دخلوا إلى المباراة بروح معنوية عالية ونجح غارزيتو في قراءة اللعب واستفاد من الاخطاء القاتلة من دفاع الهلال واستهتار نجومه واضاع رماته فرصا بالجملة كفيلة بفوزهم على المريخ ولكنهم تعاملوا برعونة وعدم التركيز وعدم الجدية ودخلوا المباراة ودية.. غاب وسط الازرق.
٭ الكوكي يتحمل المسؤولية الاكبر ولم يحترم الخصم.. دفع بحسين الجريف البعيد من اجواء المباريات وابوستة الذي وقف في خط ستة واستعاد الكرة لمكسيم هو الآخر مسك الكرة ونتج منها هدف المريخ الثاني.. هدية لا تغفر من حارس كبير.
٭ أما اطهر الطاهر يتقدم تاركاً خانته لبكري الخطير ولم يساعده ابوعاقلة ونتج منه الهدف الاول في الدقائق الاولى والمدينة تلاعب بدفاع الازرق رغم ذلك لم يحتفل بهدفه ولم ينس ناديه السابق الذي امضى فيه عشرة أعوام وهو اجمل ما فعله بكري المدينة واحترم جمهور ناديه السابق وهو أجمل ما في المباراة رفض الاحتفال بهدفه.
٭ أسوأ ما في الهلال انه دخل المباراة بتراخ ونبيل الكوكي كان نبيلاً للمريخ وترك حسرة وعلقة لعشاق الازرق لانه بدأ بتشكيلة غريبة ومريبة وتصريحات بعد المباراة مضحكة.
٭ نبارك لاخوانا في العرضة جنوب.. استحقوا ودية الفضية واستفادوا من الاخطاء الدفاعية الهلالية القاتلة وتراخي الوسط واستفادوا من هدايا الهلال.
٭ بوي ثغرة في قلب دفاع الهلال لانه لا يحسن قراءة المباراة ولم ينسجم مع حسين الجريف واصبح عالة على الازرق وكل الاهداف التي ولجت مرمى الهلال بوي شريك أصيل رغم ذلك الكوكي يحتفظ به.
٭ عموماً المباراة كشفت للهلال الكثير.. تيتيه اهدر فرصتين ثمينتين والعارضة انقذت المريخ من تهديفة شيبوب وهدف مؤكد اضاعه اوكرا بعد ان تخلص من جمال سالم والشباك خالية وكذلك كاريكا وهو كان ضيف شرف فشل في قيادة الازرق واضاع هدفا مؤكدا وجماهير الهلال قالت فيه كلمتها واطلقت صفافير الاستهجان وعليه ان يراجع حساباته.
٭ شيبولا خرج كما دخل وتيتيه لم يكن في يومه اهدر فرصتين ثمينتين في مواجهة جمال سالم.
٭ أبوستة لا زال بعيدا.. دفعه في بداية المباراة.. كلف كثيرا في وسط الملعب.
٭ نجوم المريخ استفادوا من تراجع الازرق وشكلوا ضغطاً لحامل الكرة عكس الهلال الذي استحوذ على معظم مجريات المباراة ولكن لم يستفد ومعظم لاعبيه كانوا بعيدين وغير مركزين.
٭ الكوكي يتحمل المسؤولية الاكبر لانه ظل يدفع بمهاجم واحد في المقدمة بدون أي مبرر وتيتيه لم يجد التعاون الكل توقع ان التونسي يدفع بثلاثية في المقدمة تيتيه وولاء الدين في المقدمة وكاريكا مهاجم ثالث متأخر.
٭ عموماً استحق المريخ ودية الفضية واستفاد من اخطاء لاعبي الازرق وكرة القدم هي لعبة الاخطاء يستفيد منها الشاطر يكسب وفعلها المريخ.
٭ الهلال يلعب والمريخ يكسب..
٭ خوفي من نظريات الكوكي والهلال مقبل على دوري المجموعات وبقية مباريات الممتاز.
٭ الازرق افتقد الثلاثي في قمة الطلاب نزار وبشه المتخصصين والمبدع الصيني ولا انسى المقاتل عمار الدمازين.
٭ بوي مكانه دكة البدلاء او الطرف الايسر..
٭ ظللنا ننادي وننادي وننبه ان الهلال يحتاج لعمق الدفاع وصانع العاب ماهر ولكن مجلس الازرق لم يسمعنا وكثيرون من النقاد وفنيو الهلال نبهوا المجلس في التسجيلات السابقة في معالجة عمق الدفاع وتسجيل صانع ألعاب ولكن مجلس الازرق وقع في سماسرة اللاعبين ودفع النادي ثمنا غاليا.
٭ على مجلس الكاردينال خاصة رئيس النادي ان يقوم بضم قلب دفاع وصانع العاب والاستغناء عن اوكرا وشيبولا لانهما لم يضيفا للازرق والهلال يحتاج محترفين من العيار الثقيل واحسب ان رئيس النادي الذي دفع المليارات في بناء الجوهرة الزرقاء قادر ان يستجلب محترفين من العيار الثقيل في التسجيلات المقبلة والا الهلال سيعاني وسيعاني.
٭ غارزيتو نجح والكوكي فشل في كسب الرهان..
٭ بشه غادر امس إلى تونس للعلاج والهلال سيفقده كثيراً نتمنى الشفاء العاجل والعودة قريباً للانضمام للكتيبة الزرقاء.
٭ نقول للكوكي الهلال ناد كبير.. كفاية التجريب ومعظم لاعبي الهلال يؤدون المباريات في الفترة الاخيرة بالتراخي وعدم المسؤولية والجدية.
٭ سؤال للكوكي.. المريخ هاجم على مدار الشوطين عن طريق اطهر الطاهر الذي يتقدم لماذا لم تعالج في شوط اللعب الثاني؟! هذه المشكلة!!
٭ جماهير الهلال متحسرة على اداء الفريق وتجريب الكوكي والحظ لعب دورا كبيرا للأحمر والتحكيم كذلك جاء لصالح الاحمر.
والله من وراء القصد