لدى لقائه الملحق العسكري الأميركي. والي شمال دارفور  : انتفت حاجتنا لقوات اليوناميد العسكرية  في دارفور

الفاشر : صديق تبن
جدد والي شمال دارفور عبد الواحد  يوسف خلال لقائه يوم الأحد بالفاشر الملحق العسكري الامريكي  بالخرطوم جونق بونق جدد تأكيداته بأن  الاوضاع  الامنية بالولاية تشهد استقرارا وقال الوالي في تنوير قدمه للملحق العسكري الامريكي ان الحرب في دارفور قد انتهت بشكل نهائي .
وقال الوالي ان الحكومة تعكف علي معالجة الاثار الناتجة عن الحرب وإفرازاتها علي الارض وقدم الوالي تنويرا مفصلا عن عن قضايا النازحين والتنمية وخطط الولاية المستقبلية في نزع السلاح وإعادة الإعمار بجانب اجراء المصالحات المجتمعية بين مكونات مجتمع الولاية، مشيرا الي الخطة القومية الرامية لجمع وتقنين  السلاح في دارفور من خلال عدة لجان فنية أعدت للغرض ، فضلا عن خطة الحكومة لإحداث تنمية مستدامة بالولاية تشمل كافة المجالات الصحية والتعليمية والبني التحتية .
كما أشار الوالي في التنوير الي التحديات التي تواجه حكومة الولاية من خلال الحدود الواسعة بين دول الجوار مع ليبيا وتشاد والدول الاخري  والتصدي للهجرة غير الشرعية   والاتجار بالبشر، مثمنا جهود الاجهزة الأمنية بالولاية في التصدي لهذه الظواهر وكشف والي شمال دارفور للملحق العسكري خلال رده  عن سؤاله حول رؤية حكومته في مستقبل قوات اليوناميد اجاب الوالي قائلا (انتفت حاجتنا للقوات العسكرية في بعثة اليوناميد في دارفور) ، مؤكدا انتشار قوات الشرطة السودانية في كل أنحاء الولاية في المساعدة في الامن الداخلي وتوفير الحماية للمدنيين والقبض علي المجرمين و بسط القانون مشيرا الي التنسيق والتعاون الكبيرين بين الاجهزه الأمنية والعسكرية والاجهزة الآخري بالولاية، مطالبا اليوناميد  بأهمية مضاعفة جهودها في مشروعات التنمية والبني التحتية .
من جانبه اشاد الملحق العسكري الامريكي جون بونق بالجهود المشتركة للاجهزة النظامية بالولاية في تعزيز الامن والسلم الاجتماعي وقال ان زيارته لشمال دارفور جاءت للوقوف علي الوضع الأمني ومناقشة مستقبل  قوات البعثة المشتركة للأمم المتحدة بدارفور ومعرفة رؤية حكومة الولاية في مستقبل القوات الاممية للمرحلة المقبلة ووصف الملحق العسكري الامريكي خلال تصريح له لاجهزة الاعلام عقب اللقاء وصف الاوضاع  الامنية في شمال دارفور بالممتازة  مبينا ان زيارته ستتواصل الي ولاية وسط دارفور .