جيش جنوب السودان يقتحم منازل في (واو) ويقتل مواطنين

واو:وكالات
أطلقت قوات الجيش الشعبي التابع لحكومة دولة الجنوب والمليشيات الموالية لها، النار على أحياء (أويل جديد، نازريت،كوستي وبقاري جديد) بمدينة واو مما أدى الى مقتل عدد من المواطنين ، وجرح آخرين تم نقلهم إلي مستشفى واو التعليمي لتلقي العلاج.
وقال شاهد عيان أمس إن مسلحين البعض منهم يرتدون زياً عسكرياً بجانب آخرين يلبسون الزي المدني قاموا بإطلاق نيران بصورة عشوائية على المدنيين تسبب في مقتل (6) في الحال بينهم اثنان من الأطفال وواحد نظامي، وذلك بحي نازريت ،هذا إلي جانب قتلى اخرين لم يتم حصرهم في حي كوستى وجرح ثلاثة تم نقلهم إلي المستشفى أيضاً.
وأكد دانيال أن المسلحين الذين اطلقوا النيران على الأبرياء يتحدثون لغة الدينكا ،مبيناً أن إطلاق النار بدأ منذ السادسة صباح أمس ،واضاف الشاهد أن الآلاف فروا من غالبية أحياء واو إلي الكنيسة ومقر الحماية الأممية.
من ناحية أخرى كشف أحد المواطنين فضل حجب إسمه لدواع أمنية ،أن عددا من أفراد الجيش إقتحموا منزلهم بالقوة وهددوه بالقتل قبل أن تقوم زوجته بفتح المنزل وأخذوا مبالغ مالية وموبايلات، وذلك تحت تهديد السلاح.
وأكد انجلو أن العملية منظمة، مشيراً إلى إن الحادثة ليست الأولى بالنسبه له ،مبيناً أنه هُدد بالقتل في منزله إبان الأحداث في يونيو من العام الماضي ،مطالباً الحكومة بتوفير الأمن للسكان بمدينة واو.ومن جانبه قال عمدة بلدية واو ميل اليو قوج – حسب راديو تمازج – إن مجموعة من (المجرمين) هاجموا منزل ضابط إداري في حي نازريت ،زاعما أن الحادث محدود وليس هنالك أطلاق نيران في بقية الأحياء.
ومن ناحيته قال المتحدث باسم الجيش الشعبي في الحكومة سانتو دوميج إن الأحداث وقعت بعد عودة طوف إدارة خرج من القيادة العسكرية في واو بغرض إمداد القوات في مناطق برنجي وبقاري و أثناء عودتهم تعرضوا لكمين مسلح من قبل مجرمين تسبب في مقتل جندي وجرح ثلاثة أخرين وعقب وصول الطوف الإداري إلي مدينة واو صباح أمس تمرد أربعة من أفراد السجون بسجن واو وقاموا بقتل أثنين من زملائهما قبل أن يهربوا إلي إتجاه غير معلوم.