نادر مالك: مغادرتي لمجلس المريخ مسألة وقت ! قراري بالاستقالة جاء في أجواء مستقرة والمريخ يعيش أحلى وأجمل أيامه

الخرطوم- الصحافة ـ مجذوب
اتخذ السيد نادر حسن ابراهيم مالك عضو مجلس المريخ، قراراً بمغادرة العمل في المجلس قريباً جداً، حيث أكد عدم رغبته في الاستمرار بعد انتهاء الفترة المتبقية من عمر المجلس الحالي والمقررة، سواء تم تمديد عمر المجلس الحالي أو تم اختيار مجلس جديد.
وأكد نادر مالك ، ان جميع أعضاء المجلس يعلمون ان عمر المجلس الحالي، تبقت فيه أيام معدودة، وانه اتخذ قراره عن قناعة تامة، مشيراً إلى ان اتخاذ مثل هذا القرار في أجواء مستقرة، كالتي يعيشها المجلس حالياً، أفضل من أي وقت آخر لأن موافقته للعمل في المجلس كانت مرتبطة بفترة زمنية محددة في التعيين، والآن اقتربت الفترة من نهايتها. وقال نادر مالك، ان المجلس أدى مهامه طوال الفترة الماضية، في أجواء جيدة وتفاهم واضح أسهم في قيادة العمل بشكل مرضٍ في معظم الملفات، مشيراً إلى ان حجم العمل الذي تم قياساً بالفترة الزمنية المحدودة للمجلس المعين، يعتبر أكثر من جيد، فعلى صعيد الفريق، تأهل المريخ لنهائيات كأس العرب وتأهل لدوري المجموعات لدوري أبطال افريقيا وفي المنافسة المحلية، هو الأقرب لصدارة الدوري الممتاز بحساب المباريات المؤجلة. وأوضح نادر مالك، اعتزازه بكل الفترات التي عمل فيها في المريخ سواء في مجالس اداراته أو خارجها، مشيراً إلى ان المريخ شكل مشوار شخصيته في العمل الاداري، وانعكس ذلك في انتقاله لمناصب قومية على رأسها انتخابه أميناً لخزينة الاتحاد السوداني لكرة القدم في عقد التسعينات الذي شهد النقلة الكبيرة في الانتقال من الدوري المحلي لنظام الدوري الممتاز، مشيراً إلى ان تنوع الخبرات والانتقال لمناصب أخرى، أمر مطلوب يسهم في منح الفرصة لكوادر جديدة في النادي، والمريخ غني بالكوادر التي تستطيع وضع بصمتها في الفترة المقبلة.