البر بالوالدين كيف يكون ؟

ALSAHAFA 11-4-2017-33البر ليس مجرد قبلة تطبعها علي رأس امك او ابيك او علي ايديهما او حتي علي قدميها فتظن انك بلغت غاية ر ضاهما ولا ان تجعل لهما كلمات في صورة واتساب او فيسبوك ولا ان تسمع انشودة عن الام ، وتدمع عينك، ليس هذا البر الذي نقصده وهو ان تستشف ما في قلب والديك ثم تنفذه دون ان تنتظر منهما امرا وان تعلم ما يسعدهما ، وتسارع الي فعله وتدرك ما يؤلمهما فتجتهد ان لا يرونه منك ابدا وان تحرص علي راحة والديك ولو كان علي حساب سعادتك فاذا كان سهرك في الخارج يؤرقهما فنومك مبكرا من البر بهما حتي لو فرطت في سهرة شبابية والبر ان تفيض علي امك من مالك ولو كانت تملك الملايين دون ان تفكر كم عندها وكم صرفت وهل هي بحاجة ام لا فكل ما انت فيه ما جاء الا بسهرها وتعبها والليالي التي امضتها برعايتك وان تبحث عن راحتها فلا تسمح لها ببذل جهد لاجلك يكفي ما بذلته منذ ولادتك الي ان بلغت هذا المبلغ من العمر واسعي لضحكتها ولو غدوت في نظر نفسك مهرجا هذه هي طرق البر المؤدية الي الجنة فلا نحصرها في قبلة يعقبها الكثير من التقصير وبر الوالدين ليس مناوبات وظيفية بينك وبين اخوانك بل مزاحمة علي ابواب الجنة ان كانو احياء او اموات .