البشير يخاطب مؤتمره غداً .«الوطني» بالخرطوم ..التأهب للتحدي الانتخابي 2020م

تقرير : متوكل أبوسن

ALSAHAFA-15-4-2017-17يونيو من العام 2015 ، كان استئنائيا بالنسبة لحزب المؤتمر الوطني بولاية الخرطوم وقيادته ممثلة في رئيس الحزب الفريق اول ركن عبدالرحيم محمد حسين و محمد حاتم سليمان نائب رئيس المؤتمر الوطني بالولاية .
وعلي ما يبدو التحدي واضحا امام طاقم الحزب الجديد الذي غير جلده بنسبة تجاوزت الـ 90% في عملية الاحلال والابدال التي ابتدرتها قيادته الجديدة بغية تسجيل نقاط في مسيرة الحزب بالخرطوم علي كافة الاصعدة والاسهام بشكل فاعل في كافة قضايا مجتمعها بوصفها صرة السودان من جهة وبوابته الي الاخر من جهة اخري ،لاسيما والاوساط تترقب اعلان تشكيل الحكومة الجديدة المناط بها تنفيذ مخرجات الحوار الوطني الذي اختتم اعماله في العاشر من اكتوبر الماضي وهو تحد اخر يضاف الي الحزب بولاية الخرطوم لما سوف يتبعه من تغيير في الجهاز التنفيذي والتشريعي علي مستوي المركز والولاية بدفقة القادمين الجدد من منصة الحوار الوطني من احزاب سياسية وحركات مسلحة معارضة.
قيادة الحزب بالخرطوم وهي تضع اخر اللمسات لمؤتمرات الحزب التنشيطية علي مستوي شعب الاساس والمناطق والقطاعات والمحليات،والتجهيز للمؤتمر العام التنشيطي الذي سيخاطبه رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، تدرك ان جزءا من مهام مؤتمراتها تقييم الاداء والاستعداد لنصف الدورة الثاني وصولا للديربي الانتخابي 2020 الذي يعد المحك والتقييم الحقيقي لنحو خمس سنوات في تولي زمام المبادأة والمبادرة بالعاصمة الخرطوم .
بحسب تقارير فان المؤتمرات التنشيطية احدثت حراكاً تنظيمياً وسياسياً ومجتمعياً كبيراً تحقق فيها تواصل كبير مع قيادات الحزب علي مستوي الولاية والمركز بعد ان ناقشت العديد من القضايا ومن أهمها تقارير الآداء لنصف الدورة وخطة النصف الثاني من الدورة الي جانب قضية الاقتصاد والانتاج وتخفيف أعباء المعيشة عن المواطنين ومراجعة ماتم تنفيذه من البرنامج الانتخابي واعداد مصفوفة للنصف الثاني من الدورة ، بالاضافة الي تحليل الانتخابات الماضية والاستعداد للانتخابات القادمة ودور الحزب في اسناد مشروع الحي النموذجي .
ALSAHAFA-15-4-2017-16نائب رئيس المؤتمر الوطني بولاية الخرطوم محمد حاتم كشف في المؤتمر الصحفي الذي ضمه ورئيس الحزب والي الولاية الفريق اول ركن مهندس عبدالرحيم محمد حسين امس الاول بدار الشرطة ببري بالخرطوم ،عن عقد نحو الفين وخمسمائة مؤتمر تنشيطي ، وان نسبة المشاركة في أي منها لم تقل عن 90% ، وقال ان الهدف من المؤتمرات التنشيطية بناء روح جديدة لمرحلة جديدة يتهيأ لها الحزب والتواصل بين القيادات والقواعد وتقييم الاداء للنصف الاول من الدورة فضلا عما تناولته من قضايا اقتصادية ومعاش الناس والخدمية، فضلا عن مناقشة خطة النصف الثاني لاستكمال برنامج الحزب، وأعلن حاتم بان حزبه جاهز لبناء شراكات فاعلة مع الاحزاب الاخري، مؤكدا بان و لاية الخرطوم تعيش استقرارا كبيرا كان نتاجا لهذا التعاون والتنسيق الذي تم مع الاحزاب والقوي السياسية معلنا عن ترحيبهم ومساندتهم للحكومة المقبلة وبكل الشركاء وصدر الحزب مفتوح لاستيعاب كافة المتغيرات الجارية وانهم سينفذون ما يرد عن الآلية التنسيقية العليا في نسب المشاركة وغيرها.
وأكد حاتم بعدم وجود اي انسلاخ للحزب بل ظل الحزب يستقطب اعدادا كبيرة لعضويته واعدا بان تكون الخرطوم الآولي من بين الولايات في نسب التصويت نظرا للاستعدادات الكبيرة التي يجرونها، وقطع بان كافة تكاليف المناشط والمؤتمرات التنشيطية التي نظمها الحزب كانت من مساهمات العضوية بالمؤتمر الوطني كما طالب كافة الممانعين للحاق بركب الحوار والانخراط في الصف الوطني.
الاستعداد المبكر للانتخابات 2020
رئيس الحزب والي ولاية الخرطوم الفريق اول عبد الرحيم محمد حسين ، في المؤتمر الصحفي الذي عقد بدار الشرطة ببري امس الاول ، اكد ان حزبه سيخوضه بعضوية ضخمة ، وكشف عن انضمام اكثر من 30 ألف عضو جديدا لحزبه بولاية الخرطوم، قال انهم سيؤدون القسم في المؤتمر التنشيطي الذي سيعقد في مساء غد الاحد ، مباهيا بالمؤتمرات التنشيطية التي عقدت ، وقال : ان هذا التفاعل والحراك الكبير ينبئ لختام كبير لتلك المؤتمرات والذي تطرح فيه اوراق مهمة ،لافتا الي ان الحزب ينطلق من رصيد ممتاز لتشكيل حكومة الخرطوم،كما استبق والي الخرطوم اعلان تشكيل الحكومة المقبلة معلنا ترحيبه بها .
عبدالرحيم اعلن ان استراتيجيتهم مضاعفة عضوية المؤتمرالوطني بنسبة زيادة 100% وأعرب عن ارتياحه للشكل الذي خرجت به المؤتمرات التنشيطية بالولاية والتي وصفها بانها كانت مؤشرا جيدا لتفاعل العضوية ، وزاد بان الجو الذي خلفه الحوار الوطني والمجتمعي بالخرطوم خلف ارضية قوية اسهمت في هذا التفاعل والمشاركة الواسعة .