السلع الاستراتيجية تدخل البلاد بعد إجراء المساح الدولي للحد من الغش

الخرطوم : اميمة
شدد نائب مدير عام الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس المهندس زكريا محمد سليمان على ضرورة تطبيق المواصفات القياسية بكافة فروع الهيئة فى الولايات والعمل علي تطبيق معايير القياس والمعايرة من خلال أجهزة الفحص والمختبرات الكيميائية لكل ولاية كحد أدني وتوفير معينات العمل وفقاً لطبيعة المنطقة واحتياجاتها واكد سليمان خلال زيارته لفرع الهيئة بولاية سنار الوقوف على قضايا العمل والعاملين بعد تكليفه من رئاسة الجمهورية بملف الولايات.
وفى المؤتمر الصحفي الذي عقده بقصر الضيافة بسنجة امس قال إن الهيئة تمتلك أجهزة فحص بالأشعة السينية واخرى لتحديد العيار ميكانيكيا او عن طريق الليزر مشيراً الي مرجعيتهم المتقدمة والمعترف بها دوليا وفقاً لقانون الاحجار الكريمة والمعادن الثمينة وإلى توفر عدد 12 مختبرا لقياس الكتلة والعلوم والاجهزة الطبية وغيرها بالمكتب الرئيس واضافة مبني آخر لبعض المختبرات الاخري في مجال الرقابة والجودة و التفتيش العام والخدمي والصناعي .
وأضاف أن طوافهم شمل ولايات كسلا و القضارف والجزيرة وبعدها يتوجه الوفد الذي يضم مديري الادارات العامة الى كردفان موضحا ان قانون المواصفات والمقاييس من أميز القوانين لكونه استصحب كافة المستجدات والتعديلات والنقلة التي حدثت في المختبرات بالتعاون مع شركة يابانية وفرت اجهزة حديثة تعمل بدقة متناهية الشيء الذي عمل على تسهيل مهمة الاعترافات الدولية المتبادلة و توقيع الاتفاقيات الثنائية مما ساهم في انسياب حركة التجارة بجانب التعاقد مع مؤسسات مسجلة في منظمات دولية مثل الاتحاد الدولي وان التعاقد يعمل على ضبط الوارد من السكر والقمح و الدقيق والسيخ والسلع الاستراتيجية وان «30 سلعة» لا تدخل البلاد الا عن طريق شهادة المساح الدولي للحد من الغش التجاري قبل شحن السلع من دولة المنشأ قاطعا إن هيئة المواصفات مستقلة وتمتلك من الصلاحيات التي تصل لقفل المنشأة فى السودان او أي عقوبات أخرى تحددها المحكمة والقانون