«حريز الحماداب بشمال كردفان»… ارض المعمرين «1 ـ 2»الموت يغيب موسى ود زايد اكبر معمر في العالم عن عمر يناهز «140»عاما

وفاة الجاويش عِوَض إدريس اقدم محارب عن عمر يناهز «106» اعوام

حريز الحماداب : ابراهيم عربي

ALSAHAFA17-4-2017-21 ALSAHAFA17-4-2017-22غيب الموت المعمر موسى ود زايد الثلاثاء الماضي 11 ابريل 2017 عن عمر ناهز «140» وتوفى الجاويش عِوَض إدريس اقدم محارب عن عمر يناهز «106» اعوام بام درمان ويقال انه قتل ضابطاً إنجليزياً في ليبيا دفاعاً عن شرف فتاة ليبيّة ، وكرّمته إنجلترا حينها «تغمدهما الله بواسع رحمته»… بينما تعود معرفتي بالمعمر الي رحلة طويلة وشاقة في اكتوبر 2015 للبحث عن المعمر موسى ود زايد رحلة امتدت «150» كيلو متر تقريبا ، شددت فيها الرحال من الابيض شمالا الي بارا «60» ومنها شمالا عبر طرق ترابية وعرة الي منطقة «حريز الحماداب» في محلية جبرة الشيخ حيث يسكن المعمر موسى ود زايد ، فلا شك ان السودان بلد حبلى بالمفاجآت التي ظلت خارج اهتمامات الموسوعة ذائعة الصيت «غينيس» في وقت لازالت المفاجآت فيه تترى لتحطيم الموسوعة للارقام القياسية بينما كانت تتداول بالوسائط المختلفة العديد من الأسماء هنا و هناك ، فمنطقة «حريز الحماداب» التى قصدناها تقع فى محلية جبرة الشيخ فى ولاية شمال كردفان ،إحدى المناطق التى حباها الله بثلاثة من المعمرين وهم المعمر الذي غيبه الموت الثلاثاء الماضية موسى ود زايد ود عايد عن عمر يناهز «140» عاما ويبدو على هيئته مظهر الصلاح رجل فارع الطول تجاوز «2» متر ويبدو بصحة جيدة فضلا عن سمع مرهف وبصر 100% تحدانا به وقد فاجأنا !

انا حملت ود زايد صغيرا …
ALSAHAFA17-4-2017-25ومنطقة حريز الحماداب بها الكثير من المفاجآت .. وجدنا فيها المعمرة امنة بت حسن ود الشويطاي «اطال الله في عمرها» وقالت انها حملت ود زايد طفلا يافعا ويناهز عمرها «146» عاما حينها وابنها المعمر عبد الله علي الدغور شيخ القرية عن عمر «103» اعوام .. بينما كانت رحلتنا تلك الى المنطقة مع زميلى الجيلى بشير الناير مراسل الاذاعة السودانية بشمال كردفان شجعنا عليها الاديب والكاتب والمؤرخ المعروف خالد الشيخ حاج محمود وزير الثقافة والاعلام والسياحة بالولاية للبحث عن المعمر موسى ود زايد، زيارة كانت مهمة رتب لها العقيد فايز الحسن احمد مدير مكتب الوالى احمد هارون جيدا لان تكون جولة شاملة للوقوف ميدانيا على قضايا المواطنين هناك وتفقد سير مشروعات نفير النهضة ، فامتدت إلى «4»ايام ، وكانت مسحا جغرافيا واجتماعيا واقتصاديا وثقافيا وتنموياً شمل جزءا كبيرا من محلية جبرة الشيخ الشاسعة ،هذه المنطقة الموعودة بمستقبل مشرق وهى تحادد ولاية الخرطوم ويحتل مطار الخرطوم الجديد جزءا من اراضيها فى وحدة ادارية أمندرابة وعندها مدينة صنقعت النموذجية ،وقد كشفت لنا الزيارة الكثير والمثير من المفاجآت التي تطرح عدة تساؤلات
مفاجآت تطرح عدة تساؤلات ..ا
البحث عن المعمر موسى ود زايد اضاف لنا بحثا اخر لتاريخ المنطقة مع المعمرين امنة بت حسن وابنها شيخ القرية عبدالله الدغور ، اذ لا ينفصل البحث عنهما عن البحث عن تاريخ وجغرافية المنطقة «حريز الحماداب» التى يعود تاريخها لاكثر من «300» عام تأمل معنا عزيزى القارئ كيف استطاعت منطقة حريز الحماداب والتى تبعد «90» كيلو متر شمال غرب مدينة بارا ولا تتجاوز «30» كيلو متر غرب مدينة جبرة الشيخ ، تلك المحلية التى تقع المنطقة ضمن قراها فى ولاية شمال كردفان … كيف استطاعت ان تجمع بين كل هؤلاء؟
قتل ضابطاً إنجليزياً في ليبيا دفاعاً عن شرف فتاة ليبيّة فكرّمته إنجلترا
ALSAHAFA17-4-2017-27تزامن مع وفاة المعمر موسى ود زايد وفاة الجاويش عوض إدريس محمد عمر بمدينة أُمدرمان عن عُمر يُناهِز «106» اعوام ويعتبر الجاويش من أقدم المُحاربين السودانيين ويعود تاريخ ميلاده للعام 1909م وكان يتبع لبلوك رئاسة الهجانة حينما التحق بقوة دفاع السودان في العام 1934 م بمدينة الأُبيِّض قيادة بارا وتقاعد عن الخدمة في العام 1952م بعد وفاء المدة العسكرية وعمل الجاويش لمدة «18» عاما بالعسكرية نال خلالها عددا من الأوسمة والأنواط «نجمة افريقيا وميدالية الحرب وميدالية الدفاع وميدالية الخدمة العامة السودانية وميدالية الخدمة الطويلة الممتازة وميدالية حسن السير والسلوك ونيشان الصليب الأحمر» ويقال ان الجاويش عوض شارك في الحرب العالمية الثانية «1939 – 1945م» ضمن قوة دفاع السودان التي كان قد اوكلت لها مهام الاستكشاف، وكان الجاويش عوض ضمن القوة التي دخلت كسلا إبَّان الحرب ضد الطليان ، واشتهر الجاويش عوض بموقف بطولي في ليبيا هب لنجدة فتاة ليبية عندما سمع ان هناك ضابطا انجليزيا برتبة البرقدار قد اعتدى على فتاة ليبية واخذها عنوة الى مكان سكنه، فذهب ووجد الضابط والفتاة وهي تقاوم ، فما كان منه إلا وأن أخرج بندقيته وأردى الضابط بثلاث طلقات ليسقط قتيلا في الحال وعندما سألته المحكمة العسكرية عن السبب الذي دعاه لقتل القائد الانجليزي قال لهم «أنا سوداني افريقي عربي مسلم، وهذه الفتاة ليبية افريقية عربية مسلمة، إذن هي أُختي، وانا لا يمُكن أن أترك أختي يفعل بها هذا» فقام الانجليز بتكريمه ومنحه نيشانا، بينما كرمته وزارة الدِّفاع السُّودانية ومنحته معاشاً باعتباره من قدامى المحاربين وآخر مقاتل على قيد الحياة من الذين شاركوا فى الحرب العالمية الثانية ضمن قوات دفاع السودان .
أكثر من «50» الف معمر باليابان !
ونجد ان الارقام المسجلة فى موسوعة غينيس من بين «25» من أكبر المُعمرين هي امرأة فرنسية بلغت من العمر 122 عاماً و164 يوماً قالت انها وُلدت في 21 فبراير 1875 وتوفيّت في 4 اغسطس 1997 بينما أكبر المُعمرين من الرجال هو رجل ياباني بلغ من العُمر 116 عاماً و54 يوماً وُلِد في 19 أبريل 1897 وتُوفي في 12 يونيو 2013 ، فلازال يسيطر علي الموسوعة حتي تلك الحظة كل من البرازيلى جوزيه انجونيلو دو سانتوس المولود عام 1888عن عمر «112»عاما واليابانى ميساو اوكانوا عن عمر يناهز «114»عاما وجيرمون كيمو عن عمر «115»عاما منهم من مات وقليل منهم على قيد الحياة ، بينما تتبادل مجموعة من الناشطين فى مواقع التواصل الاجتماعى سيرة معمر قالت انه تجاوز «179»عاما دون تأكيدات جازمة او الخوض فى المزيد من التفاصيل ، فيما سجلت اليابان لوحدها أكثر من «50»الف معمر ، بينما يسيطر سلطان كوزن على الموسوعة عن طول «2.44»متر ، هذه الاعمار وتلك الهيئة هبة ونعمة من نعم الله.
80% من مبانيها من القش !
ALSAHAFA17-4-2017-24«حريز الحماداب» كما وصلناها تبعد «10» كيلو متر شمال غرب «ام قرفة» التى تبعد «80» كيلو تقريبا شمال غرب بارا ، وتبدو المنطقة عبارة عن قريتين متجاورتين «حريز القدامي»و «حريز الورانى» كما يطلق عليها اهلها تفصل بينهما مساحة بدت تضيق رويدا رويدا مما يؤكد بان القريتين ستصبحان قرية واحدة قريبا ، المنطقة كما تبدو للعيان 80% من مبانيها من المواد المحلية «القش» ولا يتجاوز سكان القريتين معا «400» اسرة ، «حريز الحماداب» كما يقول عنها النور عكاشة منطقة قديمة يعود تاريخها للعام 1716م «غير مخططة» ولكنها تتميز بنسيجها الاجتماعى المترابط من الكبابيش والزغاوة والدواليب والعركيين والكاجا والكتول وغيرهم ويحترفون الزراعة والرعى فى اراضيها وسهولها الرملية لاسيما زراعة الدخن باعتباره الغذاء الرئيس ورعى «الابل والضأن والماعز والبقر».
فاقد تربوى بسبب التسرب والزواج المبكر
ان منطقة حريز الحماداب يغلب عليها الهدوء والسكينة فى ظل اجواء صحية معافاة وتستفيد من خدماتها قرى «جبر ، الفريع ، الرخمى وغيرها»، فالمنطقة رغم قدمها «300» عام تقريبا ولكنها كانت تعيش تخلفا تنمويا وخدميا حتي ساعة وجودنا فيها قبل ان تغشاها مشروعات نفير النهضة ونشكر والي الولاية مولانا احمد هارون لتفاعله مع زيارتنا وملاحظاتنا مخصصا زيارة خاصة للمنطقة ووقف عليها ميدانيا ووجه بعدد من المشروعات التنموية والخدمية ، وجدنا حينها بالمنطقة مدرستين مختلطة احداهما يعود تاريخها للعام 1975 وبها «246» تلميذا و «253» تلميذة يتجاوز الصف الاول «93» تلميذا وتلميذة بينما لا يتجاوز الصف الثامن «45» طالبا وطالبة بسبب التسرب للعمل فى التعدين الاهلى والتجارة والرعى والزواج المبكر سيما وسط الطالبات بينما المدرسة الأخرى بها «4» فصول من «القش» مقابل «فصلين» من الطوب وثلاثة رياض للأطفال متذبذبة الأداء وخلوة لتعليم القرآن غير فاعلة ولا يوجد تعليم كبار وسط فاقد تربوى كبير ، وليست بقية مناطق محلية جبرة الشيخ ببعيدة عن ذات الاوضاع وقد ظلت تتذيل قائمة المحليات في امتحانات مرحلة الاساس حتي العام «2016 – 2017»، فيما توجد في منطقة حريز الحماداب شفخانة واحدة منذ العام 1984وتم ترفيعها لمركز صحى فى العام 2014 ولم تتجاوز خدمتها حتى تلكم اللحظة مستوى الممرض و «5» دايات قانونية متعاونات ، اما فى خدمات المياه بالمنطقة «6» مضخات للمياه منها «4» معطلة فيما تلاحظ وجود اثار للتمويل الاصغر وسط النساء ومن قياداتها النور محمد عكاشة والبروفسيور محمد احمد الشيخ وعلي محمد الزاكى وعدد من الطلاب الجامعيين والمعلمات من البنات مؤخرا .
بصحة جيدة .. ضخم الجسد وطويل القامة …
ALSAHAFA17-4-2017-26وصلنا الى حريز الحماداب ونحن اكثر لهفة واستعجالا للقاء المعمر .. كنا مع زميلي الجيلي نسارع الزمن وكنا دائما نقطع الطريق امام مرافيقنا متسائلين اين المعمر موسى ود زايد ؟ كان ذلك سؤالنا باستمرار للاخوين اللذين ساعدانا حسن وعكاشة من ابناء القرية التى وصلناها منتصف النهار ، بينما كنا نتخطى البيوت والتي يغلب عليها القش الي ان دخلنا فجأة قطية أمامها راكوبة لا تختلف عن سائر قطاطى المنطقة فوجدنا موسى ود زايد جالسا ومهيأ لاستقبالنا .. فتملكتنا الدهشة …