زارت الهرم الاعظم للملك تهارقا موحد القطرين كمت وكوش.نانسي عجاج : السودان أصل الحضارة

398179womenوجدت الفنانة نانسي عجاج الاشادة والشكر والتقدير وهي تشارك في الرحلة التي نظمها عدد كبير من الاعلاميين من العاملين في مجالات الصحافة المقروءة والمرئية والمسوعة الي الولاية الشمالية لزيارة المواقع الاثرية والسياحية بدعم من وزارة السياحة والصناعة والاستثمار ضمن مبادرة قادها شباب الاعلام تحت عنوان السودان اصل الحضارة .
وقالت نانسي عجاج انها سعيدة بزيارة الاثار التاريخية وقد حرصت على التقاط صورة تذكارية في قمة الهرم الأعظم للملك تهارقا في نوري مشيرة الي ان ارتفاع الهرم يصل الي 65 مترا واعلنت سعادتها بالوصول الي ارض تهارقا العظيم الملك المحارب موحد القطرين «كمت و كوش» وقاهر الاشوريين مشيرة الي انه يوجد في المنطقة اكثر من 50 هرما لملوك و ملكات مملكة مروي.
وقد تجولت نانسي عجاج برفقة الوفد الاعلامي في مدينة مروي وزارت اهرامات نوري ويتضمن برنامج الجولة السياحية التي سيتم بثها في عدد من القنوات زيارة الي جبل البركل والاهرامات وزيارة الي مروي لاند ومصنع تعليب الخضر والفاكهة بكريمة ولقاء معتمد مروي وزيارة سد مروي وجزر الكاسنجر وموقع جبانة الكرو وطريق مروي ناوا وزيارة دنقلا العجوز ولقاء معتمد دنقلا ومشروع امطار الزراعي ولقاء معتمد الدبة وزيارة موقع الخندق وزيارة محلية البرقيق ومدخل كبرنارتي وزيارة موقع تمس وموقع الدفوفة والمتحف وزيارة جزيرة مروارتي .
وتمثل نانسي عجاج التي استضافها برنامج المشاء بقناة الجزيرة حساسية فنية في مجال الغناء استطاعت أن ترسم لها مكانة داخل المشهد الفني السوداني والغنائي منه خاصة بحكم نشأتها أولا في بيت من البيوت الفنية، فوالدها هو الموسيقار الشهير الراحل بدر الدين عجاج الذي عاشت الفنانة نانسي في كنفه، وتعلمت على يديه الأبجديات الأولى للفنون الموسيقية وقد فتحت عينيها في بيت يعُج بالمبدعين في فنون الموسيقى والآداب المختلفة؛ بيت تبدأ فيه آلات الموسيقى بالعمل منذ الصباح الباكر حين ينهض والدها من النوم، ولا ينتهي المشهد إلا مساء بحضور وافر من الضيوف المبدعين في مجالات شتى وبدأت في هذا الجو الفني والإبداعي موهبة نانسي تتفتق وتنمو.
وكانت انطلاقتها الحقيقية وهي تغني وسط جمهور كبير في مدينة هارليم الهولندية، مما أثار انتباه الحاضرين الذين كانوا من جنسيات مختلفة، لتقرر بعدها التفرغ لهذا المجال، حيث جالت دولا عديدة في قارات مختلفة تصدح بأغاني السودان الأصيلة؛ أغاني الحقيبة الشهيرة، وأغاني سيد خليفة ومحمد وردي وغيرهم وعادت للسودان لتصقل التجربة وتنضج، لتتحول إلى واحدة من أشهر مطربات السودان التي لا يضرها من نافسها من النساء أو الرجال في الميدان الفني الذي تعتبر أنه يتسع للجميع وأبدعت في نطاق الموسيقى السودانية وأصبح صوتها مطلوبا في أركان السودان المختلفة وفي أوساط شتات الجالية السودانية في العالم، تصدح بصوتها على أنغام إيقاعات سودانية لا مثيل لها.
وقد بدأت نانسي عجاج منذ وقت مبكر تهتم بالحضارة السودانية وتوثق لتاريخ السودان القديم وتبحث في الممالك القديمة وانتصارات ملوك السودان التي وصلت الي ابعد مكان في العالم .