فيما أوصي شورى الوطني بالتماسك والاستقرار.مساعد الرئيس لشؤون الحزب يخاطب تنشيطي الوطني بغرب كردفان اليوم

     الخرطوم / الفولة : إبراهيم عربي
ALSAHAFA18-4-2017-4أكملت ولاية غرب كردفان إستعداداتها لإنطلاق مؤتمر الولاية التنشيطي للمؤتمر الوطني في دورة الإنعقاد الرابعة «النصفي» للفترة «2015 – 2019» اليوم بحاضرتها الفولة ويخاطبه مساعد الرئيس لشؤون الحزب إبراهيم محمود حامد ويرافقه رئيس الإتصال التنظيمي الإتحادي الدكتور فيصل حسن إبراهيم وزير ديوان الحكم المركزي وقيادات تنفيذية وسياسية وتشريعية رفيعة من أبناء الولاية بالمركز .
وأكد المعتمد بحكومة الولاية الزميل فضل الله رابح مسؤول ملف الإعلام بغرب كردفان ان إنعقاد المؤتمر يجئ في وقت له دلالات إذ حاذت الولاية علي إشادة المركز بالنجاح الكبير الذي حققته في إنعقاد المؤتمرات القاعدية لشعب الأساس كما إنه يعتبر ختام مسك المؤتمرات ،وقد إنعقد أمس مؤتمر شوري الولاية وخرج بجملة من التوصيات .
وقال رابح ان المؤتمر يجئ أيضاً في وقت خطت فيه غرب كردفان خطوات تنموية وخدمية لم تتوقف فقط عند إستتباب الأمن والذي أصبحت فيه الولاية تعيش إستقراراً خاصاً في جنوب الولاية والذي كان يشكل هماً وأرقاً لقيادتها بل إنطلقت عمليات تنفيذ بعض مشروعات الطرق وعلي رأسها طريق «النهود _ الفولة» بطول «110» كيلو متر تقريباً وقد قطعت أعمال الردميات شوطاً متقدماً حتي الأضية فضلاً عن طريق «بابنوسة – الفولة» وقد بدأ العمل فيه وطريق «الفولة – لقاوة» أيضاً كما إستأنف العمل في طريق «الفولة – المجلد – بابنوسة» والذي توقف لفترة من الزمن علاوة علي مياه المحليات في كل من «النهود ، غبيش ، الخوي ، بابنوسة» والتي بلغت مراحل مختلفة من التنفيذ بجانب مجالات الرعاية الإجتماعية المختلفة .
وأكد المعتمد ان الولاية ظلت تشهد إستقراراً بفضل الجهود المشتركة الأمنية والأهلية بينما جاء تتويجها بهيكلة الإدارة الأهلية والتي جاءت بتوافق تام بين مكونات الولاية وقد بذلت فيها حكومة الولاية بقيادة الوالي الأمير أبو القاسم بركة جهوداً كبري منطلقاً من خلفيته الأهلية بإعتباره من رجالات الإدارة الأهلية الشابة والتي تنظر للعمل الأهلي بمنظار يتواكب مع مستقبل السودان .
بينما قال نائب رئيس الشوري القومي عثمان محمد يوسف كبر لدي  مخاطبته أمس جلسة إنعقاد شوري الوطني بولاية غرب كردفان بحاضرتها الفولة في دورة انعقاده الرابعة  قال ان المؤتمر ياتي استكمالا لحلقات ودورات مؤسسات الحزب الراتبة في الشوري والتقويم وفق منهج الحركة الاسلامية والمؤتمر الوطني مبينا انه حضر شوري الولاية السابقة وكانت ملحمة تاريخية في التماسك ونبذ التفرقة وحيا كبر قيادة الحزب والدولة والادارة الاهلية ممتدحا الترتيب الجيد ورحب بالقوي السياسية التي شاركت وترحم علي ارواح الذين قتلوا في احداث الحمر والكبابيش وقال انها احداث معزولة ولا يمكن تسميتها بانها احداث بين القبيلتين العريقتين ، وأكد كبر ان ما بين الشوري السابقة والحالية تؤكد ان هنالك تطورا كبيرا واستقرارا أمنيا.
وطالب كبر بان تنظتم الشوري كل الاحزاب السودانية كما طالب اعضاء شوري حزبه بان يمارس الشوري والنصح بموضوعية وليس بالمناكفة وفي اطار الشفافية والموضوعية والشوري وتناسي حظوظ النفس .
و ارجع كبر تأخير اعلان حكومة الوفاق الي البحث والتدقيق والمعايير التي تتطلبها واجبات المرحلة متوقعاً اعلانها خلال الفترة القصيرة المقبلة حتي تبدأ المرحلة في تنفيذ الوثيقة الوطنية ومخرجات الحوار الوطني الذي اسس لمناخ طيب للتسامح والتصافي والتعافي مناشدا باعمال الرأي والفهم والقرار والتجرد في الشوري والابتعاد عن الذات والاقتراب من هموم الوطن والمجتمع .
من جانبه اكد والي غرب كردفان رئيس المؤتمر الوطني ابوالقاسم الأمين بركة علو كعب حزبه في التماسك وتجاوز الخلافات الصغيرة والاستقرا ر الأمني في كل محليات الولاية .
وقال ان المبادرات ستمضي لطي كثير من الملفات وقدم ابوالقاسم تقريرا مفصلا حول التدابير التي اتخذت في معالجة النزاع الذي شهدته شمال الولاية مؤخرا وحصرها في المتفلتين .
وحيا جهود الادارة الاهلية لقبيلتي حمر والكبابيش وحكومتي شمال وغرب كردفان وجهود رئاسة الجمهورية والنائب الاول رئيس الوزراء القومي ، وقال بركة ان حزبه متماسك وجاهز للانتخابات المقبلة مشيراً إلي إنضمام كوادر وقيادات من الاحزاب الاخري للمؤتمر الوطني ، مشيدا باداء المجلس التشريعي وادائه الرقابي .
وأشار الوالي إلي جهودهم لترتيب بيت الادارة الاهلية واعادة هيكلتها وقال ان ولايته الاولي علي مستوي البناء التنشيطي محيياً عضوية وقيادات حزبه بما حققوه من نجاحات وتميز .
اما رئيس مجلس شوري الولاية الأمير رمضان نور الصفا قال ان عضوية الشوري تمثل حكماء الحزب الذين يفكرون بروية ويقيسون الاشياء بميزان العقل وتسوية النزاعات بحكمة مشيرا بان هذه الدورة تناقش تقارير الاداء السياسي والتنفيذي والتشريعي .
بينما حث ممثل الاحزاب عبدالرحمن سالم فضيل رئيس مجلس الاحزاب ، حث الاحزاب مجتمعة علي المحافظة علي التنمية والخدمات بالولاية مشيرا بان العام الجديد حمل بشريات الوفاق الوطني واجماع القوي السياسية علي مخرجات الحوار الوطني لتطوير السلوك والممارسة السياسية الي جانب اهم قضية وهي فك الحظر الاقتصادي علي السودان .
وأكد المعتمد فضل الله رابح ان المجلس القيادي أشاد بالدور الكبير الذي  قام به كل من واليي غرب كردفان أبو القاسم بركة ومولانا أحمد هارون والي شمال كردفان  تجاه قضية المتفلتين من  قبيلة حمر والكبابيش واستضافة مدينة الابيض اللجان الأمنيه بغرض متابعة هذه الأحداث والمساهمه الفاعله في حلها .
وفي إطار أخر تكفل رئيس المؤتمر الوطني  بغرب كردفان  الدكتور ابوالقاسم بركه  بدعم نادي فريق النضال النهود حتي  يتسني له  دخول الدوري الممتاذ ممثلا لغرب كردفان واعلن الوالي جاهزيته لشراء لعيبة ودعم القطاع الفني ، قال ان الشورى خرجت بحزمة من التوصيات عقب مناقشة ثرة وشفافة لجدول الموضوعات .