إبراهيم محمود: (الوطني) وسيلة لبناء الوطن والأمة

الفولة:سونا
IMG_4584قال المهندس إبراهيم محمود حامد نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني مساعد رئيس الجمهورية إن المؤتمر الوطني هو وسيلة لبناء الوطن والأمة وإن وثيقة إصلاح الحزب ستبني مجتمعا مشبعا بالقيم والمبادئ. واكد أن المؤتمر الوطني لا يقدم عضوا إلا بجهده وعطائه الحزبي، وأبان لدى مخاطبته أمس بمدينة الفولة حاضرة غرب كردفان المؤتمر العام الرابع لحزب المؤتمر الوطني في دورة الانعقاد الثانية التنشيطية، أبان أن عضو الحزب يجب أن يكون أنموذجا بين عامة الناس ومهموما بقضاياهم وبناء الوطن. وقال إن الحوار الوطني من البرامج السياسية المهمة في تاريخ السودان، داعياً الجميع للنظر لمستقبل البلاد وكيفية النهوض بها وأضاف (لا سلطة بالقبيلة). وقال (أي عضو لا يدفع الاشتراك غير ملتزم)، منادياً في هذا الصدد قيادة المؤتمر الوطني بالولاية بمراجعة قواعد الحزب والاهتمام بقضاياهم والسعي نحو الحل والحصر الدقيق بالإضافة إلى مراجعة البرنامج الانتخابي.
وأوضح إبراهيم محمود أن من مقاصد المؤتمر الوطني إقامة العدل بين الناس وإقناع الآخرين بأن الحزب هو أنفع الأحزاب من غيره والمؤتمن على مصالحهم وخدماتهم والمرتكز على المبادرات والقيم في بناء المجتمع والدولة.
من جهته قال د.فيصل حسن إبراهيم رئيس قطاع التنظيم بالمؤتمر الوطني وزير ديوان الحكم الاتحادي إن المؤتمر التنشيطي بغرب كردفان يأتي وفاء للمؤسسية لتحقيق الكثير من المقاصد بجانب تعزيز الشورى وتفعيلها كقيمة أساسية في الحياة وتحريك العضوية وإعادة الثقة بينها والسعي نحو الإصلاح وتطبيق معايير الحكم الراشد، وأكد ضرورة تقديم الأنموذج والقدوة السلوكية للقيادة في كل المستويات وأبدى سعادته بتحول الولاية نحو السلام والوفاق قائلاً (إن الولاية عبرت للأمام، مشيراً إلى تحديات السلام والتي يجب تعزيز قيمها)، مبيناً أن غرب كردفان ولاية للإنتاج وتتطلب طرح برامج قوية وعلمية للاستفادة من مواردها.
وقال إن المؤتمر التنشيطي فرصة لتجديد الولاء والتوافق مع القوى السياسية لبناء الوطن، وأوضح أن برنامج إصلاح الحزب برنامج أساسي لتفعيل الأداء الحزبي وإسناد الجهاز التنفيذي. وأكد الدكتور أبو القاسم الأمين بركة والي ولاية غرب كردفان رئيس المؤتمر الوطني تعافي الولاية من الابتلاءات الحزبية.