منظمة المسار الخيرية تدعم مشاريع الأسر المنتجة

نجحت منظمة المسار الخيرية لتنمية وتطوير الرحل في تجربة الحدائق المنزلية التي ابتدرتها سط الرحل في بعض مناطق دارفور إلى جانب تركيب طاحونة في منطقة السد العالي خاصة بالنساء في ولاية جنوب دارفور
وقالت سلافة إبراهيم بابكر من مكتب المسار بنيالا ان المسار تهتم بتنمية المرأة وتطوير المهارات وبالتعليم والتدريب على المشاريع المدرة للدخل وتوفير سبل كسب العيش وأضافت ان مشروع الحدائق المنزلية في الولاية حظي بنجاح مرئي حيث قامت المسار للمرة الثانية وبعد نجاح تجربة الحدائق المنزلية في البيوت بإنشاء مزرعة استهدفت 15 من النساء الرحل في منطقة أم سيالة جنوب دارفور حيث تلقين تدريبات عالية مشيرة الى ان الخضروات التي زرعت تتمثل في الخضرة والرجلة والبامية والجرجير والاسود والطماطم والبطيخ وعيش الريف والعجور والشطة الخضراء والبصل الاخضر والفجل ومن ثم يتم تسويقها وقالت إن المنظمة بصدد إقامة سوق للمشروع حتى تستفيد منه النساء وذكرت سلافة أن المسار قامت باستبدال الآلات التقليدية المستخدمة في طحن الذرة الى تركيب طاحونة في منطقة السد العالي
من ناحيته وصف احمد ساتي ناشط طوعي بالمسار المشروع انه يمثل عملا تنمويا ذا فائدة وعائد كبير ويؤثر على حياة المواطن صاحب الحاجة كما يقوي ويرفع من مستوى الدخل للأسر وتحسينها.