السفير البريطاني : التسامح السوداني لا مثيل له

الخرطوم:الصحافة
وعدت بريطانيا بدعم مؤتمر للتعايش الديني بين المسلمين والمسيحيين في السودان، قالت وزارة الإرشاد والأوقاف إنها ستنظمه قريبا.
وقال وزير الإرشاد والأوقاف عمار ميرغني لدى لقائه السفير البريطاني بالخرطوم ميشيل أرون، أمس، إن المؤتمر سيتم بالتعاون مع البرلمان ويسبقه انعقاد ميثاق للتواصل الاجتماعي.وقال السفير البريطاني إنه (لا بد من استغلال الفرصة والسانحة التي تلوح الآن وارسال رسالة واضحة للعالم خاصة بعد رفع العقوبات الاقتصادية عن البلاد بتغيير الصورة المغلوطة عن السودان).

وأكد أرون أن (السودان بلد ينعم بتعايش ديني لا مثيل له في العديد من دول العالم)، مشيدا بفكرة قيام المؤتمر وأكد دعمهم للمؤتمر.
من جانبه قال عمار ميرغني إن إختلاف الأديان لم يكن سبباً للتفرقة، والمعاملة بين المسلمين والمسيحيين، التي تقوم على أساس المواطنة والواجبات، مضيفاً (أن مشكلة التطرف والإرهاب تعاني منها كل الديانات والمجتمعات ولا بد من توحيد الجهود وتنسيقها).
وقال الوزير (إن وزارته أقرت مشروع التسامح الوطني، وهو مشروع مستمر يهدف إلى إبراز أن كل الديانات تدعو إلى الإلفة والتسامح الديني).