برلمانيون يطالبون بإيقاف منح الجوازات للأجانب.الداخلية: انخفاض عام في نسب الجرائم وارتفاع بلاغات المخدرات

أم درمان: عبد الرحمن عبد السلام
أعلنت وزارة الداخلية انخفاض غالبية بنود الجرائم، وجزمت بتدوين (690,034) بلاغا في الفترة من أبريل 2016 وحتى مارس 2017م بانخفاض (46,360) بلاغا بنسبة (6,3%)، وكشفت الوزارة في بيانها بشأن الأوضاع الأمنية والجنائية بالبلاد، الذي تلاه وزير الدولة بابكر دقنة أمام البرلمان أمس (الأربعاء)، كشفت عن تزايد بلاغات الاغتصاب حيث بلغت (348) بلاغا، بجانب (950) بلاغا متعلقة بالمخدرات، بينما دونت مضابط الشرطة (929) بلاغ نهب، و(40) بلاغ قتل جنبا إلى (4486) بلاغ جراح.
وعزا وزير الداخلية ارتفاع بلاغات الاغتصاب لتعاطي المخدرات والمسكرات. لافتا الى أن إدارة المكافحة ضبطت (78) طنا و(606) كيلوغرام من نبات القنب الهندي (البنقو)، بجانب عدد (2,854,836) حبة مخدرة ومهلوسة، فيما أسفرت الحملة الكبرى لحماية العقول التي نفذتها إدارة المكافحة بمنطقة الردوم عن إبادة القنب الهندي المزروع في مساحة (6,500) فدان (يُقدر بأكثر من 45 طنا)، فضلا عن ضبط (21) طنا من البذور المعدة للزراعة.
ووصلت جملة حوادث الموت عدد (1,763)، حادثة بزيادة عن المعدل بنسبة (2,7%)، أسفرت عن (2,366) متوفيا بانخفاض عن المعدل بنسبة (2,3%)، مع تسجيل (43,426) حادثا في فترة التقرير، بينما استجابت قوات الدفاع المدني خلال الفترة المحددة لأكثر من (4,000) حادث حريق، و(147) حادثا بريا، و(445) حادثا نهريا.
وكشفت الداخلية عن تنفيذ القوات المصرية استطلاعات جوية مساء يوم 15 أبريل الجاري، بمحاذاة الشريط الحدودي عند خط عرض (12)، درجة. وأشار الوزير إلى إصابة مواطن سوداني بطلق ناري من القوات المصرية داخل مثلث حلايب منتصف الشهر الجاري، وذلك أثناء مطاردته غرب منطقة (أبو رماد) ودفنه بالغردقة المصرية، مفصحا عن نقل صلاة الجمعة 15 أبريل الحالي مباشرة عبر التلفزيون المصري من مدينة شلاتين بحضور محافظ البحر الأحمر المصري وحضور عسكري مصري. ونوه الى أن احتلال مصر لمنطقتي حلايب وشلاتين (ليس ظاهرة جديدة).
وشدد النواب في مداولاتهم على ضرورة حسم المشكلات الأمنية المتعددة التي أبرزها البيان، وطالبوا البرلمان بتبني مبادرة لتجميع الأجهزة المختصة للتنسيق بغرض مكافحة المخدرات، وانتقدوا انتشارها وسط طلاب الجامعات والمرحلتين الثانوية والأساس، ودعت النائبة حياة آدم لإيقاف منح الجوازات للأجانب لأنها تسبب أضرارا للبلاد، لاستعمالها في أعمال إجرامية مثل المخدرات والتزوير.