والي جنوب دارفور : عودة أكثر من «8» آلاف أسرة من النازحين إلى مناطقهم الأصلية

نيالا : الصحافة
اكد والي جنوب دارفور أدم الفكي لدي مخاطبته أمس الملتقي التنسيقي للقيادات الاهلية والاجتماعية بمحلية بليل ان عودة النازحين من «عطاش وحجير وكرلي ودقدسة» الي قراهم الاصلية جاءت نتيجة لاستتباب الأمن والسلام والاستقرار والطمأنينة ، وقال ان المجتمع سبق الحكومة بمبادراته لعودة النازحين الي قراهم علاوة علي المبادرة الشعبية للقيادات الاهلية ومجتمع محلية بليل بجمع السلاح سبقوا به حكومة الولاية والمركز ، كاشفاً عن عودة أكثر من «8» الاف أسرة من معسكرات النازحين إلي مناطقهم الأصلية.
وقال الوالي ان الشكر في المقام الأول للنازحين انفسهم الذين تفهموا القضية ورجعوا الي مناطقهم ، مؤكداً بان ذلك من حقهم السكن في اي مكان يختارونه .
وقال الوالي ان العام «2015 – 2016» شهد مقتل أكثر من «89» شخصا في صراع بين الرعاة والمزارعين بينما إنخفض في العام الحالي الي «11» شخصا بفضل الأمن والاستقرار الذي شهدته الولاية مؤكدا سعيهم الجاد للقضاء علي ظاهرة الصراعات بين الرعاة و المزارعين .
من جانبه أعلن معتمد محلية بليل السني محمد إمام  جاهزيتهم لان تكون بليل خالية من السلاح عدا السلاح الرسمي لاسيما بعد طي صفحة الخلافات والتوجه نحو السلام والاستقرار من قبل القيادات الأهلية والنازحين بالمنطقة.
واوصي الملتقي التنسيقي للقيادات الاهلية والاجتماعية بالمحلية ببسط هيبة الدولة وسيادة حكم القانون، ومنح رجال الإدارة الأهلية سلطات قضائية وإنشاء محاكم ريفية بالمحلية ومراجعة المراحيل في وقت مبكر قبل الخريف في كل عام ، بينما أدت مكونات القبائل بالمحلية القسم علي عدم حماية الجريمة وعدم الاعتداء علي الآخرين .