وزير المالية يترأس الجلسة الافتتاحية للاجتماعات السنوية المشتركة للهيئات والمؤسسات المالية العربية بالمغربية

الخرطوم : الصحافة
دعا وزير المالية والتخطيط الاقتصادي بدرالدين محمود إلى ضرورة وضع معالجات جذرية للأزمات التي تواجه المنطقة العربية والعمل على تعزيز قدرات المؤسسات المالية وزيادة كفاءة الهيئات العربية وتحسين السياسات الاقتصادية والمالية العامة بدول المنطقة، مؤكداً أهمية التعاون والتنسيق العربي للتصدي لتداعيات التطورات الاقتصادية العالمية وإنعكاساتها علي الاقتصادات العربية
وتوقع الوزير لدى ترؤسه الجلسة الافتتاحية للاجتماعات السنوية المشتركة للهيئات والمؤسسات المالية العربية التي انطلقت امس بالرباط بالمملكة المغربية ــ أن يسهم قرار رفع العقوبات الاقتصادية عن السودان في زيادة التعاون المالي والاقتصادي بين السودان ودول المنطقة بما ينعكس إيجابياً عليها ،مشيراً الى أهمية تكثيف التعاون الاقتصادي بين الدول العربية وتفعيل الشراكات بين القطاعين العام والخاص ، ووصف الوزير الاجتماعات بالفرصة المهمة للتشاور والتفاكر بين وزراء المالية والاقتصاد ومحافظي المصارف المركزية العرب ورؤساء المؤسسات المالية العربية للخروج برؤى مشتركة لتطوير الأداء الاقتصادي والمالي العربي بهدف الوصول للغايات المنشودة لتعزيز التعاون العربي المشترك في مختلف المجالات سيما مجال إدارة الأزمات ومعالجة تداعياتها وتذليل العقبات التي تحول دون تحقيق التنمية المستدامة في المنطقة.
واستعرض الوزير في كلمته التحديات التي تواجهها الاقتصادات العربية من بينها تحديات الإندماج في الاقتصاد العالمي وتسارع وتيرة العولمة الاقتصادية وتدني أسعار التجارة والاستثمارات العربية ، ومن جانبه أشار ممثل ملك المغرب وزير المالية المغربي الى الدور الكبير الذي تلعبه الهيئات المالية لتمويل المشروعات الاستثمارية داعياً لبذل المزيد من الجهد لاستكمال تمويل مشروعات البنى التحتية لتحقيق الرفاه لشعوب المنطقة ودعا الى التركيز على تمويل التنمية في أفريقيا .