مطالب بالاهتمام ببناء القدرات قبل تمليك وسائل ومشاريع انتاجيه

الخرطوم : رجاء
دعا وزير الحكم الاتحادي د. فيصل حسن ابراهيم الي اهمية الدورات التدريبية في بناء القدرات مؤكدا أن السودان لا يعاني من الفقر في الموارد وانما من فقر بناء قدرات الموارد البشرية مناشدا الجهات المعنية باهمية تدريب الاسر بصورة عامة والنساء بصورة خاصة قبل تمليكهم مشاريع ووسائل انتاجية
وطالب فيصل لدي مخاطبته احتفال تخريج 129 متدربة وتمليكهم وسائل انتاج من جمعية بت البلد الخيرية وديوان الزكاه امس بضرورة ادخال جميع الخريجات تحت مظله التامين الصحى والتمويل الاصغر واشاد بمجهودات جمعيه بنت البلد الخيرية وديوان الزكاة لتدريب وتمليك الاسر مشاريع انتاجية وراس المال لتلك الاسر في وقت دعا فيه الخريجات للتوظيف الامثل لراس المال ومن جانبها كشفت البيلي عن سعي الوزاره لخلق اكثر من 125 الف فرصه عمل خلال العام الجاري واكدت ان اسباب نجاح المشاريع هي عدم التمويل الا بعد التدريب مشيرة الى ان تخريج المتدربات ياتي ضمن مشروع الخرطوم عاصمة الانتاج الذي بداته الوزاره بالتعاون مع الجهات المختصه ومنظمات المجتمع المدني وابدت سعادتها بجمعيه بنت البلد في تدريب وتمويل الاسر وتمليكهم وسائل انتاج
واشارت البيلي الي اهميه زياده الانتاج والانتاجية عبر مشروعات غير مسترده و126 الف فرصه عمل خلال العام على ان يتم تمليك ربع سكان ولاية الخرطوم مشاريع وتمويل وتدريب
وفي السياق ذاته قال ممثل ديوان الزكاة ماهر الامين مختار ان الديوان يعمل في دعم الشرائح الفقيرة مع تقديم امتياز للمرأة مشيدا بالشراكه مع الجمعيه بيد انه طالب بتوسيع تلك الشراكه
واكد استعداد الديوان لتملك 500 متدربه وتمويلهم بمشاريع انتاجيه وكشف عن مشروع الاخراج من الفقر التي يستهدف 35 الف اسرة في الفترة القادمة مشيرا الي ان التحدي الاكبر الذي يواجه الديوان هو مابعد التمويل ومدي متابعه تلك المشاريع ونوه الي اتجاه لعمل تقييم لمشاريع الزكاة اخر العام بالتعاون مع الجامعات والمؤسسات المعينه لمعرفة اثر تلك المشاريع علي الاسر
وعلي صعيد متصل ناشدت الامين العام لجمعية بنت البلد اماني محجوب ديوان الزكاة برعاية وتمويل مزيد من الدورات التدريبية التي تساعد الاسر علي اداره المشاريع الصغيرة المنتجة مؤكده عزم الجمعيه القيام بمزيد من الدورات التدريبية بالتعاون مع الجهات المختصه لتخفيف حدة الفقر