جنوب دارفور تشرع في سن قانون لجمع السلاح

الخرطوم:الصحافة
أعلنت ولاية جنوب دارفور الشروع في سن قانون لجمع السلاح من القبائل والمدنيين توطئة لإيداعه منضدة المجلس التشريعي للولاية قريبا، وحذر الوالي أن كل من يخالف القانون سيعرض نفسه لمساءلة مشددة.
وقال والي جنوب دارفور آدم الفكي لدى تقديمه ،أمس ، بيان أداء حكومة الولاية للربع الأول من العام 2017 أمام المجلس التشريعي بمدينة نيالا إن حكومته بدأت جادة في انفاذ قرار رئاسة الجمهورية الخاص بجمع السلاح من جميع القبائل والمليشيات المسلحة ومنع حمله لغير القوات النظامية.
وأشار الى أن الاستقرار الأمني الكبير الذي تشهده الولاية يتوجب عليهم فرض المزيد من الإجراءات الأمنية.
وأضاف الوالي أن انتهاء التمرد والمصالحات القبلية ومؤتمرات السلم الاجتماعي التي انتظمت الولاية ينتفي معها أي مبرر بعد اليوم لحمل السلاح موضحا أن الأجهزة الأمنية هي الوحيدة المنوط بها ملاحقة الجناة أينما وجدوا.
وأوضح أن دور الإدارات الأهلية ينحصر فقط في إرشاد أجهزة الأمن والتبليغ الفوري للقبض على المتفلتين، قائلا إنه لا مجال لحمل السلاح بمجرد سن قانون جمع السلاح وأن كل من يخالف ذلك سيعرض نفسه للمساءلة القانونية بصورة مشددة.
وأشار الفكي الى أن حكومته أولت اهتماما متعاظما تجاه قضايا النازحين العائدين الى مناطقهم خاصة فيما يتعلق بأمنهم وحماية ممتلكاتهم الى جانب توفير الخدمات الأساسية اللازمة، وذكر أن عمليات جمع السلاح هي واحدة من أهم أسباب مغادرة معسكرات النزوح بشكل تلقائي.