أبو قردة وبلال يخاطبان احتفال إنشاء مركز السلام لجراحة القلب

الخرطوم:حميدة عبدالغني
أكد وزير الصحة الاتحادي بحر إدريس أبوقردة دعم الحكومة ، لمركز السلام لجراحة القلب ، مشيراً إلى أن البعثة الإيطالية ظلت تقدم خدمات مميزة وجيدة في مجال جراحة القلب بالسودان.
وطالب لدى مخاطبته أمس الاحتفال بمرور عشرة أعوام على إنشاء مركز السلام لجراحة القلب بفندق السلام روتانا ، طالب منظمة الطوارئ الإيطالية بالعودة مرة أخرى وافتتاح مركز نيالا للقلب، لافتاً إلى أن الأوضاع الأمنية أصبحت أكثر استقراراً وأن ولايات دارفور بحاجة لخدمات القلب.
وأشاد أبوقردة بالخدمات التي ظل يقدمها مركز السلام وقيامه بأكثر من 7 آلاف عملية بجانب 66777 ألف مريض زائر للمركز خلال الأعوام الماضية فضلاً عن مساهمته في علاج مرضى 28 دولة إفريقية بجانب علاج 160 مريضاً من دول إفريقية .
وأشار إلى أن هناك 400 سوداني من الكوادر الطبية والصحية يعملون بالمركز، مؤكداً على العمل مع منظمة الطوارئ الإيطالية لفتح مركز ببورتسودان.
من جانبه قال د.أحمد بلال وزير الاعلام ورئيس مجلس امناء مركز السلام لجراحة القلب ، إن المركز يعد الأول في إفريقيا والشرق الأوسط، لافتاً إلى أنه يأتي في المرتبة الرابعة من حيث الجودة ويعتبر نموذجاً للتكامل والتضامن الإفريقي.
ودعا بلال الى ضرورة أن تلتزم الدول الإفريقية بالدعم والمشاركة لإقامة مراكز إقليمية في القارة، منوهاً إلى ضرورة أن يتجه المركز إلى التدريب على مستوى السودان وإفريقيا .
وأضاف أن العالم كله يتجه لمحاربة الفقر الذي يسبب مرض روماتيزم القلب ويصيب الأطفال ويؤدي إلى وفاة الحوامل. ودعا بلال الخيرين ورجال الأعمال الى دعم مرضى القلب خاصة الشرائح الضعيفة مؤكداً أن تكلفة العملية للمريض ما بين 5-10 آلاف دولار .
وأضاف «إننا كأفارقة مطلوب منا التضامن والتكامل من كافة المجالات لتقديم خدمة للمرضى والأطباء بإفريقيا بصورة جيدة». من جهتها قالت د.نعيمة القصير ممثل منظمة الصحة العالمية بالسودان إن 60% من الوفيات المبكرة في العالم تأتى بسبب التعقيدات القلبية، مشيرة إلى أن الأمراض القلبية مدرجة ضمن جداول المنظمة بيد أنها قالت إنها من الأمراض العالية التكلفة، لافتة للاتجاه من العلاج المتقدم إلى الرصد المبكر، منوهة إلى أن وزارة الصحة تهتم بهذه الأمراض خاصة صحة المدارس إضافة للرصد المبكر والعيادات المتحركة، مشيرة إلى أن من أهداف التنمية المستدامة تقليل حالات القلب إلى 25% بحلول 2020 م .