د.نافع يؤكد أهمية التجديد داخل المؤتمر الوطني

الخرطوم:الصحافة
قطع د.نافع على نافع عضو المكتب القيادي بالمؤتمر الوطني بعدم عودة القيادات الحزبية الذين ترجلوا عن الجهازين التنفيذي والسياسي مرة أخرى، موضحا أن «قضية تجديد الأشخاص ، والدماء في جسد الحزب تعتبر قضية مركزية للمؤتمر الوطني وأن الأداء المتميز للحزب ما كان ليتم إلا بتجديد تلك الدماء والأشخاص»، منوها إلى أنهم لن يتركوا مساهمتهم بآرائهم للجهازين التنفيذي والسياسي دون رياء ولا سمعة .
وقال في المؤتمر التنشيطي العام للمؤتمر الوطني بولاية كسلا أمس ،بحضور نائب رئيس الجمهورية الأستاذ حسبو محمد عبد الرحمن ووالي ولاية كسلا رئيس المؤتمر الوطني آدم جماع ، قال إن المؤتمرات التنشيطية على مستوى الولايات أثبتت أن الإصلاح الحزبي كان فكرة رائدة وأحدث أثرا إيجابيا وعملا مهما في النهضة الجديدة، مضيفا أن المؤتمرات كانت استثنائية في الحضور والترتيب والقضايا التي طرحت خاصة قضية الوحدة الوطنية التي أسس لها الحوار الوطني والتوجه نحو النهضة الكبيرة «فكرية ثقافية اقتصادية» التي لا تتم إلا من خلال تفعيل دور المجتمع، داعيا القوى الحزبية الأخرى للمساهمة في هذه النهضة والإصلاح.
وأضاف أن الرسالة التي خرجت بها المؤتمرات أن المؤتمر الوطني أثبت بما لا يدع مجالا للشك أنه حزب قوي ومؤسس قادر على الإنجاز، الأمر الذي يتطلب توظيف هذه الجوانب لمزيد من العطاء ومواجهة كل مشكلة داخل المؤتمر الوطني.