النائب العام يطُالب أعضاء النيابة بالإشراف على التحري والظهور أمام المحاكم

الخرطوم:الصحافة
طالب النائب العام لجمهورية السودان مولانا عمر أحمد محمد ، أعضاء النيابة العامة بالمركز والولايات بالحرص على إجراءات التحري والتحقيق، والإشراف على الدعاوى الجنائية، والظهور أمام المحاكم، وتمثيل الدولة والمجتمع واستقلالية تامة عن السلطة التنفيذية والتشريعية.
وقال لدى مخاطبته أمس الملتقى التفاكري الثانى بين النائب العام ورؤساء النيابة بالمركز والولايات،إن الولايات جزء أصيل فى إجراءات فصل النيابة العامة عن وزارة العدل .
وأكد النائب العام أن فصل النيابة جاء في إطار برامج إصلاح الدولة ومخرجات الحوار الوطني والمجتمعي الذي دعت إليه رئاسة الجمهورية، مشدداً على ضرورة قبول التكليف في مرحلة تأسيس النيابة والمراحل اللاحقة، رغم شح المعينات اللوجستية والفنية، منوهاً إلى سعي القيادة لتذليل كافة العقبات التي تعترض عمل النيابة قبل اكتمال إجراءات الفصل بين النيابة العامة ووزارة العدل.
وجدد مولانا عمر تأكيده على ضرورة مراعاة كافة معايير حقوق الإنسان الذي دعا إليها المجتمع الدولي، وأقرتها الاتفاقيات التي وافق عليها السودان، وتحقيق الشفافية فى كافة مراحل إجراءات ماقبل المحاكمة، التى نص عليها قانون النيابة العامة لسنة 2017م.وكشف النائب العام عن الصلاحيات الواسعة للنيابة، ومنحها الاستقلالية المالية والإدارية والفنية لتؤدي مهامها بحيادية وتجرد واستقلال، كما طالب رؤساء النيابات بتطبيق الانتشار في كل المحليات، مع مراعاة وجود وكيل نيابة، أو وكيل نيابة أعلى، في كل نيابة لتسهيل إجراءات التحري والاستئناف للمواطنين كافة.