ابراهيم محمود يطالب بتوحيد الجبهة الداخلية والالتفاف حول برامج الدولة

الخرطوم: سفيان نورين- محمد عبدالله
شدد مساعد رئيس الجمهورية مهندس ابراهيم محمود نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب، على ضرورة توحيد الجبهة الداخلية والتفاف الشعب حول برنامج الدولة، وقال ان الوحدة الوطنية تمثل العمود الفقري لمواجهة التحديات، ونبه الى ان البلاد تمر بمرحلة تتطلب الاهتمام بالقرارات التى تمس معاش المواطنين .
ودعا محمود خلال مخاطبته مؤتمر «القطاع الاقتصادي الرابع» لحزبه بفندق كورنثيا أمس، الى تهيئة بيئة الاستثمار واتاحة الفرص لكافة المستثمرين لإستغلال الموارد الكبيرة التى تتمتع بها البلاد، كما طالب بضرورة وضع برنامج لحوكمة الاراضي وملكيتها واستخدامها، بجانب الاستمرار في اكمال مشاريع البنى التحتية للكهرباء.
واقر بان تلك المشاريع تشكل عقبة للمشاريع الاقتصادية .
واستعرض نائب رئيس الحزب عددا من الإنجازات التي تحققت من بينها ارتفاع الذهب إلى 60% من صادرات البلاد وتضاعف صادرات الثروة الحيوانية والزراعية، بجانب سفلتة أكثر من 5 آلاف كيلو متر من الطرق باجزاء متفرقة، وبشأن الكهرباء والطاقة، اوضح ان الأبراج زادت إلى أكثر من 220 كيلو واط حيث ووصلت إلى غالبية ولايات السودان بتكلفة تجاوزت 10 مليارات دولار .
من جانبه أكد رئيس القطاع الاقتصادي بالحزب د. حسن أحمد طه، التزام حزبه بالبرنامج الخماسي للإصلاح الاقتصادي من أجل تحسين حياة المواطن ومعاشه، وتعهد بافساح المجال للشباب والمرأة لقيادة البلاد عقب تأهيلهم وتدريبهم، وقال ان البلاد تتطلع لمرحلة جديدة بعد رفع العقوبات والتعامل مع المجتمع الدولي بصورة ايجابية .