نائب الرئيس:افتحوا أبواب حوارات الثقافة والفكر

الخرطوم:الصحافة
دعا نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبدالرحمن، المؤتمر الوطني والأحزاب بالجد في حماية شباب السودان من تيارات التطرف والإرهاب وفتح ابواب الحوار للثقافة والفكر.
وقال خلال مخاطبته أعمال المؤتمر التنشيطي العام للمؤتمر الوطني بكسلا،أمس، إن السودان دولة مسلمة وإسلامها إسلام وسطي معتدل لا تؤمن بالغلو والتطرف ولا بالإرهاب، وأضاف «هذا منهجنا الذي يحتاج لحماية ووعي حتى لا يخترقنا الآخرون».
وأوضح بأن السودان يدخل في مرحلة جديدة بها بشريات أبرزها مخرجات الحوار الوطني، وزاد « هذا الحوار الذي ظللنا مؤمنين به وبأنه أنجع وسيلة لجمع الصف الوطني بالحوار وليس بالبندقية»، ممتدحاً كل القوى السياسية التي استجابت للحوار الوطني.
وفي السياق قال والي كسلا، آدم جماع، رئيس المؤتمر الوطني، بأن الهم والارتباط الرسالي جمع الصف وتقوية وحدة المؤتمر الوطني، وتابع «الآن المؤتمر الوطني من الأساس إلى الولاية في وحدة وصف».وأشار جماع إلى استصحاب كل الأحزاب السياسية في البرامج الموجهة والعمل الجماعي، عبر مجلس تنسيق الأحزاب السياسية وأن كل عضوية مجلس الأحزاب تعمل بروح الوطن وهي السائدة بيننا لا فرقة ولا تنازع بيننا بل نجتمع في أمر مهم وهو أمر السودان.
واستعرض ممثل مجلس الأحزاب والتنظيمات السياسية بكسلا، جلال الدين رابح، الأدوار التي يقوم بها المجلس لنهضة البلاد، وجعل قضايا الوطن في مقدمة الأولويات ودحض كل ما من شأنه تفريق الأمة، مؤكداً إيمانهم بأن الحوار يمثل المخرج الحقيقي للبلاد.