ناشدوا حاملي السلاح الالتحاق بركب السلام.انضمام أكثر من «ألف» من أهالي إدارية الأرتاج الأهلية للوطني بشمال دارفور

الفاشر : صديق تبن
اعلن اكثر من من «الف» من اهالي ادارة «الارتاج الاهلية»     في وحدة ام حراز الإدارية بمحلية امبرو بشمال دارفور انضمامهم للمؤتمر الوطني بالولاية وسط حضور كبير لقيادات المؤتمر الوطني وقيادات الادارة الاهلية بمحلية امبرو بامانة المؤتمر الوطني .
واعتبر نائب والي شمال دارفور محمد بريمه حسب النبي لدي مخاطبته حفل الاستقبال  بالفاشر إعتبر المنضمين الجدد كسبا للمؤتمر الوطني ، وقال ان الوطني يعد حزباً جامعا لكل اهل السودان  وفق الثوابت الوطنية ومبادئ الشريعة الاسلامية ، مبينا ان منطقة «امبرو» كانت تمثل في السابق حاضنة رئيسية للتمرد، وقال ان انضمام اهالي المنطقة لحزب المؤتمر الوطني يؤكد التحول الكبير في عملية السلام  والاستقرار بدارفور، مؤكدا جدية حكومته في تقديم كافة الخدمات للمواطنين بانحاء الولاية ، داعيا اهالي المنطقة  الي تضافر الجهود والمساهمة الفاعلة في قيادة المجتمع نحو المصالحات ورتق النسيج الاجتماعي والتعايش السلمي بين كافة مكونات المجتمع ، حاثا اياهم باهمية العودة الطوعية للمنطقة للمساهمة  في دفع الانتاج والانتاجية .
من جهته طالب نائب رئيس المؤتمر الوطني بالولاية ابوبكر هرون  سليمان ، طالب المنضمين للحزب الالتزام التام بمبادئ وتنفيذ اطروحات وبرامج الحزب ، وقال ان الحزب يسع الجميع مؤكدا عزم حزبه استكمال مشروعات التنمية  والخدمات وفق البرنامج  الانتخابي للحزب خلال الفترة المتبقية بكل انحاء الولاية حتي 2020 ، مؤكداً وقوف الحزب مع اهالي محلية امبرو لدفع مسيرة الأمن والاستقرار  ، ومناشدا الذين لايزالون يحملون السلاح  ان هلموا جمعيا الي كلمة سواء  ، داعيا  الجميع الي التصالح والتعافي  والعيش في سلام ووئام  للنهوض بالبلاد الي الامام .
واكد معتمد محلية امبرو رئيس المؤتمر الوطني بالمحلية علي أحمد الطاهر ان انضمام اهالي ام حرازه ادارة الارتاج للمؤتمر الوطني جاء لقناعتهم التامة باطروحات وبرامج المؤتمر الوطني من خلال البرامج والمؤشرات التي طرحتها الحزب.
وطالب المعتمد بضرورة الوقوف مع مواطني محليته من حيث توفير الخدمات  الضرورية التعليم والصحة والمياه وزيادة نسبة الدعم الاجتماعي المباشر للشرائح الضعيفة بالمحلية ، مؤكدا وقوف محلية امبرو مع الحوار الوطني ومخرجاته وحكومة الوفاق الوطني واشار ان هناك اعدادا  اخري من مواطني المحلية يتوقون للانضمام للمؤتمر الوطني  خلال الفترة القادم .
وقال كل من أحمد ابكر حسب النبي وكيل ملك ادارة الارتاج والعمدة التجاني أحمد بخيت ،ان انضمامهم للمؤتمر الوطني جاء بقناعة تامة وفق إطروحات الحزب خلال الفترة السابقة، وقال انهم جاءوا دعماً وسندا للسلام والتنمية ومبايعة لقيادة الدولة الرشيدة نحو التنمية والاستقرار ، مؤكدين وقوفهم مع مخرجات الحوار الوطني وتوجهات الدولة نحو الاصلاح، مثمنين جهود حكومة الولاية في تعزيز الأمن والاستقرار بمحلية امبرو ، مؤكدين عزمهم العودة الطوعية لمناطقهم  الاصيلة بالمحلية ، ومطالببن بتوفير الخدمات وتأهيل وصيانة السدود وفتح المراكز الصحية والعلاجية ونقاط الشرطة وتأهيل المدارس بالمنطقة وإدخال التقانات الحديثة لوادي ارووري وانشاء مدينة ارووري النموذجية من اجل استقرار العائدين مؤكدين جاهزيتهم للذود عن الوطن،وقالوا انهم ماضون في طريق الجهاد والاستشهاد ، مناشدين الحركات المسلحة التي تحمل السلاح الالتحاق بركب السلام .بينما هنأ كل من رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني عيسى محمد عبدالله رئيس المجلس التشريعي ومعتمد محلية الفاشر التجاني عبدالله صالح رئيس المؤتمر الوطني بالمحلية ، المنضمين الجدد الذين أدوا قسم الولاء مؤكدين التزامهم بمبادئ واطروحات الحزب وتنفيذ كافة التكاليف باخلاص وتفاني وفق اطروحات وبرامج الحزب بكل صدق وتفاني .