المعادن تكشف عن سياسات جديدة لتنفيذ مشروعات المسؤولية المجتمعية

الخرطوم : رجاء
اكد وزير الدولة بوزارة المعادن أوشيك محمد أحمد طاهر صدور سياسات جديدة من قبل وزارة المعادن سيتم اتباعها في تنفيذ مشروعات المسؤولية المجتمعية، وهى ان تنتخب المشروعات من قبل حكومات الولايات والمحليات ومن ثم تتنزل المشروعات للشركات لتفيذها وفق ما هو محدد من ميزانيتها لبرامج المسؤولية المجتمعية ، لافتا الى ان القصد من هذا العمل هو تهيئة البيئة للشركات الامر الذي ينعكس على زيادة الانتاج وليس لوزارة المعادن، داعيا خلال اجتماعه مع شركات التعدين العاملة في ولايتي القضارف وكسلا والذي نظمته الادارة العامة للبيئة والمسؤولية المجتمعية بالشركة السودانية للموارد المعدنية «الذراع الرقابي لوزارة المعادن» الشركات الى الاهتمام بالمسؤولية المجتمعية ،مشيرا إلى ان وزارة المعادن ترغب في ان تقوم شركات التعدين بتنفيذ مشروعات مسؤولية مجتمعية حقيقية وثابتة كالمستشفيات والمدارس ومشاريع المياه وزاد «نحن في وزارة المعادن لا نستلم « مليما «واحدا من الشركات بل عليها هي ان تقوم بتنفيذ تلك المشروعات»
من جهته أكد نائب المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية د. ناجي محمد علي ان واجبهم في وزارة المعادن حماية شركات التعدين من اي تفلتات وتابع « نحن حريصون على نجاح تلك الشركات لان نجاحها نجاح لنا « ، مشيرا الى ان المسؤولية المجتمعية هي التزام اخلاقي قبل ان يكون قانونيا، لافتا الى ان السياسات الجديدة للمسؤولية المجتمعية قصدت منها الوزارة للقضاء على ظاهرة الابتزاز الذي تتعرض له الشركات من قبل بعض المجتمعات.
من جانبه اوضح مدير إدارة المسؤولية المجتمعية بالشركة السودانية للموارد المعدنية حمد النيل احمد ان اتفاقا تم مع الشركات العاملة على المشروعات التي بعثت بها الولايات خاصة ولايات القطاع الشرقي ــ القضارف وكسلا حيث تم الاتفاق مع الشركات العاملة في تلك الولايات على تنفيذ مشروعات المسؤولية المجتمعية التى رفعت من قبل الولايات.