اول ولاية تنفذ قرار تسليم مؤسساتها العلاجية.التأمين الصحي بغرب كردفان : اكملنا تغطية 59% ونستهدف ادخال «20» الف اسرة حاليا

الفولة : عمر الكردفاني
اكدت الادارة التنفيذية للتأمين الصحي بولاية غرب كردفان انها اول ولاية تكمل عملية تسليم مؤسساتها العلاجية لوزارة الصحة بالولاية انفاذا لقرار وسياسات الدولة القاضية بخروج التأمين الصحي من تقديم الخدمات العلاجية والالتزام بتقديم الخدمات التأمينية والتفرغ لعملية التغطية الشاملة ، وقطع مدير التأمين الصحي بالولاية الدكتور ابو العز حسن ان كافة المؤمن عليهم ينالون تقديم الخدمة العلاجية في مراكز وزارة الصحة وقال ان المراكز التي تم تسلميها لوزارة الصحة تعتبر اضافة كبيرة للوزارة مطالبا اياها بتوفير الكوادر ، كاشفا ان المراكز التى تم تسليمها تبلغ قيمتها «21» مليار وقال ان ادارته ستستردها باقساط مريحة بواقع 25% سنويا وقال انها ستساعد ايضا في تطوير النظام الصحي باضافة الحزم الاساسية وتفعيل دور المجتمع وقال انها ستشجع المواطن للانضمام تحت مظلة التأمين الصحي. واكد ان ادارته ستساعد الوزارة كذلك في جانب الارشاد والوقاية وغيرها من تكملة الحزم الاساسية والوقائية وقال انهم اكملوا التغطية السكانية بنسبة 59% من المستهدف من السكان وفي انتظار بعض الاوامر المحلية لادخال المزيد من المواطنين تحت مظلة التأمين الصحي لا سيما شركات البترول والتي تقع عليها المسؤولية الاجتماعية بادخال الفئات الضعيفة تحت المظلة ، وكشف المدير التنفيذي ان المؤمن عليهم تحت مظلة التأمين الصحي بغرب كردفان يتلقون الخدمات عبر «134» مؤسسة علاجية «مستشفي ، مركز صحي» .
الا ان المدير التنفيذي حذر بشدة من العجز في الدواء وقال انه سيهزم فكرة التأمين من جذورها .
وكشف المدير التنفيذي للتأمين الصحي عن افتتاح «6» مراكز جديدة لاستخراج البطاقة التأمينية في كل من «الميرم والدبب والسنوط ولقاوة وود بندة» بالاضافة الى استراحات لاسكان الكوادر وتدريبهم واقامة الورش والتدريب المستمر.
وثمن الدكتور دور ديوان الزكاة لكفالة الاسر الفقيرة وادخاله لاكثر من «13» الف اسرة بالاضافة الى ادخال جميع القابلات .
وكشف ابو العز عن اجتماع مع وزارة الصحة للتنسيق ومتابعة العمل ناشدوا من خلاله رجال الاعمال والشركات لكفالة الاسر الفقيرة ، كما اشاد الاجتماع بالوقفة الممتازة لوالي الولاية الامير ابو القاسم بركة وحكومة الولاية ووزيرة الرعاية الاجتماعية خاصة لرعايتهم جميع انشطة الصندوق بالولاية ودعمه بلا حدود ، فضلا عن التعاون والجهود التي ظل يبذلها اتحاد العمال لمبادرتهم في ادخال الاسر الفقيرة علاوة علي دور الاعلام للتبشير بانشطة الصندوق .
واكد المدير التنفيذي للتأمين الصحي بولاية غرب كردفان ان كل الايتام والشرائح الضعيفة بالولاية تتمتع بخدمات التأمين الصحي وما تبقي منها فقط «20» الف اسرة بينما تستهدف الادارة الجميع للدخول في مظلة التأمين الصحي .