التجارب السياسية السودانية

422* لقد خاض أبناء السودان تجارب سياسية عظيمة ، وتجاوزوا تحديات يندر مثلها في قارتنا الأفريقية ، وعالمنا العربي ، وبالتالي فإن السودانيين بمقياس السياسة قد لا يبزهم أحد ، أو ينافسهم منافس ، خاصة وأن الكثير من البلدان التي تقع في رقعتنا الجغرافية على المستوى الأفريقي والعربي قد كانت تحت وطأة المستعمرين ، لكنها ظلت ترزح تحت ذلك التأثير زمناً طويلاً ، ولم تنعتق من ربقته إلا في وقت قريب ، غير أن السودان بالرغم من نيله الإستقلال في منتصف خمسينيات القرن الماضي ، لكنه ظل منذ ذلك الحين مستقلاً في ثقافته ، وأعرافه ، وتقاليد شعبه ، دون أن تختفي اللغة العربية ، وتحل محلها لغة المستعمر ، كما حدث ذلك في بلدان لنا مجاورة .
* أما النظام السياسي الذي تبدَّل وتغير بالسودان ، بين سلطة عسكرية ، وأخرى مدنية ، لم يكن إلا بفعل سوداني خالص ، حيث إختفت آثار الأجندات الأجنبية في مختلف الأنظمة السياسية التي حُكم بموجبها السودان ، علماً بأن فترة حكم المرحوم المشير جعفر نميري لم تكن تخلو من بعض التأثيرات التي كانت بفعل الكوادر الشيوعية وصلتها بالنظام الإشتراكي فيما كان يسمى الإتحاد السوفيتي العظيم ، ولكن لحسن الحظ لم يصمد هذا التأثير كثيراً بعد أن إنقلب المرحوم جعفر نميري على من عاونوه من الإشتراكيين والعروبيين في إنقلاب 25/مايو/1969 .
* والتجربة السودانية الثرة في مجال العمل السياسي ، قد أفرزت عدداً كبيراً من القيادات الليبرالية ، والمتمتعة بدرجة عالية من المرونة ، والحنكة ، والقدرة على إطلاق سهام السياسة ،  لتستقر في مواضعها ، ويتضح ذلك جلياً في مؤتمر اللاءات الثلاث التي كانت شعاراً لمؤتمر القمة العربية إثر نكسة بل وهزيمة العرب أمام إسرائيل في عام 1967 ، وكان السودان يمثل إنموذجاً للوحدة العربية بعد نجاح ذلك المؤتمر الشهير الذي عقد بالخرطوم ، وكان دليلاً على تفوق السودان سياسياً على كثير من البلدان العربية مما أحرز ذلك النجاح الباهر ، وأعاد الدول العربية المتخاصمة إلى صف الوحدة وتراص الصفوف ، ووحدة الهدف ، والمصير .
* وتبقى الخبرات السياسية السودانية ونحن ندلف نحو العقد الثالث من القرن الحادي والعشرين ، من قبيل الخبرات التي جعلت أبناء السودان يضربون مثلاً حياً ، مفاده بأن حكم البلاد إنفرادياً لا يجوز  ، وعسكرياً لا يجوز ، بل كانت تجربة الحوار الوطني مثالاً آخر يبرز المدى الأقصي الذي بلغته التجربة السياسية السودانية ، وهي تجربة قد لا تبارى ، أو تنافس عندما تسقط أو تقارن بتجارب الآخرين .