جيش جنوب السودان يسيطر على قاعدة للتمرد في أعالي النيل

جوبا:وكالات
سيطر جيش جنوب السودان، أمس الأول، على مقر قوات المعارضة المسلحة، ما أدى إلى نزوح أكثر من 25,000 مدنيا وتركهم بدون مساعدات إنسانية.
وقال المتحدث باسم الجيش الشعبي الكولونيل سانتو دوميك، إن القوات الحكومية سيطرت على مدينة كودوك، الأربعاء الماضي، بعد قتال استمر ثلاثة أيام مع قوات المعارضة المسلحة تحت قيادة جونسون اولوني الذي يتحالف مع حركة التمرد بزعامة نائب الرئيس السابق رياك مشار .
وأضاف المسؤول العسكري أنهم اجبروعلى السيطرة على المدينة، إثر تقارير أفادت أن المواطنين في المناطق التي يسيطرعليها التمرد يتعرضون للمجاعة، وأنه تم إلقاء اللوم على حكومة جوبا لمنعها دخول المساعدات الإنسانية إلى المنطقة.
وانضم الجنرال جونسون كلوني وقواته إلى الجيش الشعبي في 2013 عندما رجع من السودان، بعد عفو رئاسي لكنه انضم إلى حركة مشار في يوليو 2015.
من جانبها أعلنت منظمة أطباء بلا حدود ، إن حوالي 25,000 شخصاً نزحوا بسبب القتال العنيف في كودوك بين القوات الحكومية والمقاتلين المتمردين.
وأضاف رئيس أطباء بلا حدود في جنوب السودان ماركوس بيكهام (أن المنظمات الإنسانية التي كانت تقدم المساعدات الطبية الأساسية والمياه والمواد الغذائية وغير الغذائية، توقفت مؤقتا في الضفة الغربية للنيل بسبب إنعدم الأمن).
وأعربت أطباء بلا حدود عن عميق عن أسفها لما حدث للمدنيين، الذين أجبروا على عبور الحدود إلى دولة السودان بحثا عن الأمان في معسكرات اللاجئين.