(74) مليار جنيه لإنهاء أزمة مياه بورتسودان

أم درمان: عبد الرحمن عبد السلام
كشف نائب دائرة بورتسودان جنوب بالمجلس الوطني، القيادي بالحزب الاتحادي الأصل إدريس محمد إدريس، كشف عن توقيع عقد بمبلغ (74) مليار جنيه، بين وزارة المالية الاتحادية ووزارة مالية البحر الأحمر، بجانب هيئة مياه ولاية البحر الأحمر، مع شركة متخصصة؛ لإنهاء أزمة مياه بورتسودان. لافتا الى أن بنود العقد تتضمن تركيب ماكينات تحلية جديدة وصيانة الموجودة، متوقعا اختفاء مشكلة الحصول على الماء النقي خلال الصيف الحالي.
وأعلن إدريس في تصريح لـ(الصحافة) أمس ، أن تنفيذ العقد يبدأ من أول دفعة ولمدة (45) يوما، ويشمل تركيب ماكينات وصيانة الموجود بما يغطي نسبة (80%) من سكان المدينة على الأقل، وقال (في زمن وجيز ستشرب بورتسودان مياها نقية، واعتقد أنه لا بديل للتحلية إلا التحلية). وشدد إدريس على ضرورة إنشاء خزان أرضي في المنطقة الجنوبية للمدينة (خور موج) للاستفادة من مياه سد (دِم). مطالبا بتوفير مياه التحلية إلى أن يصبح توصيل مياه النيل أو نهر (ستيت) واقعا، معتبرا أن الحل الراهن الوحيد لمشكلة مياه بورتسودان يكمن في التحلية ونظافة خزانات (أربعات)، لتسع أكبر كم من المياه.