حسب ربه : على البنوك والمصارف ضرورة التحرك لتوظيف النسب المخصصة من قبل البنك المركزي للتمويل الأصغر كاملة

الخرطوم : رجاء كامل
شدد المعتمد برئاسة ولاية الخرطوم ممثل الوالي مكي حسب ربه علي البنوك والمصارف بضرورة التحرك لتوظيف النسب المخصصة من قبل البنك المركزي للتمويل الاصغر كاملة حتي نري واقعا اكبر علي الارض لفائدة الخريجين للاستفادة من مشاريع التمويل الاصغر لتخفيف حده البطالة .
واكد في المنتدي الاعلامي حول دور الاعلام في نشر ثقافة التمويل الاصغر اهميه الدور الاعلامي لنشر ثقافة التمويل الاصغر.
واشار الي ان البنك المركزي لعب دورا كبيرا في وضع ارضية واحدث تطورا رغم التحديات وقال نتطلع الي انفتاح البنوك ولعب دور محوري لتعميم الفائدة وسط المستهدفين .
وقال آن الاوان ان تتحول المجتمعات الي مجتمعات منتجة بالاستغلال الامثل لنسب التمويل المخصصة واشار الي تجربة الولاية في اطراف العاصمة في توصيل الكهرباء عبر التمويل الاصغر لعدد 30 الف اسرة الي جانب توصيل الكهرباء الي مشروع ابو دليق .
وقال نائب رئيس اتحاد الصحفيين السودانيين محمد الفاتح ان الاتحاد تبني فكرة التمويل الاصغر لتخفيف العبء علي منسوبيه واصفا التجربة بالجيدة في سبيل تخفيف كاهل الفقر للمواطنين حتي لا يكون المال دولة بين الاغنياء واشار الي اهمية الاعلام في تقييم التجربة
وناقشت الورشة عددا من الاوراق واوصت ورقة الدور الاقتصادي والاجتماعي لمشروعات التمويل الاصغر و البعد الاجتماعي باهمية التعريف بالمشروعات المنفذه عبر التمويل الاصغر من خلال الوسائط الاعلامية المختلفة ونشر ثقافة التمويل الاصغر بين المواطنين بجانب الاهتمام بالتمويل الاصغر وتطويره وتنميته وادخال منتجات جديده تساعد علي الاستفادة القصوي من المشروعات وتحقيق الفائدة المنشودة والمرجوة اضافة لتوفير الدعم الكافي للادارة العامه للتمويل الاصغر والشراكه مع القطاع الخاص حتي تساهم بحسب ماهو متاح لها من موارد بشريه مؤهله في اعداد دراسات اقتصاديه وفنيه للمشروعات المنفذه والتي سوف يتم تنفيذها مستقبلا بجانب العمل علي تكامل وتعاضد العلاقات بين البنوك وخطط الولاية التنموية واحكام التنسيق مع الادارة العامه للتمويل الاصغر والشراكه مع القطاع الخاص اضافة للعمل علي اعداد برامج تدريبية لقيادات المجتمع المحلي للاستفادة القصوي من التمويل المتاح بجانب تحديث التشريعات والقوانين واللوائح التي تدعم المشروعات بالاعفاء من الرسوم الولائية والمحلية والقومية.