فرنسا تشيد بتعاون جهاز الأمن.الحكومة تكشف معلومات جديدة عن تحرير الرهينة الفرنسي

الخرطوم : متوكل أبوسن
ALSAHAFA-8-5-2017-17كشفت الحكومة معلومات جديدة عن عملية تحرير المواطن الفرنسي فرانز تيرى الذى اختطف قبل نحو شهرين، على يد مجموعة متمردة من مكان عمله بدولة تشاد ، 50 كلم عن (قوز بيضة) على مسافة 200 كلم الى الجنوب من أبشي»، القريبة من الحدود السودانية،وجرى نقله على يد الخاطفين الى دارفور،وفى الاثناء عبرت الحكومة الفرنسية عن شكرها للحكومة السودانية لمساعدتها فى اطلاق سراح الرهينة الفرنسي .
واكد السفير كريستيان بيق القائم بالاعمال الفرنسي بالسودان ان الخطوة تمت دون دفع فدية مالية ، وقال فى مؤتمر صحفى امس بمطار الخرطوم (باسم الحكومة الفرنسية نشيد بالتعاون الذى وجدناه من جهاز الامن السودانى الذى ساهم فى حل الازمة).
من جانبه اكد السفير خالد محمود حمد الترس مدير ادارة الحدود والاجانب بوزارة الخارجية أن العملية تمت بعد تنسيق مخابراتي رفيع مع اجهزة مخابرات دولتى فرنسا وتشاد وجهاز الامن والمخابرات الوطنى وباحترافية ومهنية عالية .
الى ذلك ،قال مدير إدارة الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات الوطنى ، ان التنسيق الكبير فى العمليات السابقة كان له الفضل فى تحرير الرهائن والذى يأتى ضمن جهود السودان فى محاربة الجريمة المنظمة والاتجار بالبشر ومحاربة كافة اشكال العنف وانتهاكات حقوق الانسان فى المنطقة.