أكدت انحسار الاتجار بالبشر.كتلة الشرق بالبرلمان: إجراءات تعسفية ضد السودانيين بحلايب

أم درمان: عبد الرحمن عبد السلام
كشف رئيس الكتلة البرلمانية لنواب شرق السودان محمد طاهر أوشام عن قيام السلطات المصرية بإجراءات تعسفية ضد المواطنين والإدارة الأهلية من (عمد وقيادات)، بمنطقة حلايب المحتلة؛ وأيد تجديد وزارة الخارجية شكوى السودان بشأن حلايب لدى الأمم المتحدة، معتبرا أن حديث رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، ووزير الخارجية بروفيسور إبراهيم غندور المستمر عن حلايب يؤكد سودانية المنطقة مثلما هو موجود في الخرط والتاريخ.
وافصح اوشام في تصريحات بالبرلمان أمس، عن جهود مكثفة تبذلها اللجان الأمنية بولاية كسلا لمحاصرة تجارة البشر، بجانب معتمدية اللاجئين لحماية اللاجئين بالمعسكرات باعتبارهم جزءا من الضحايا، مقرا بأن حجم المشكلة أكبر من إمكانيات الولاية، مشيراً الى انحسار البلاغات المدونة وأن جملة البلاغات لم تتجاوز ال (50) حالة في 2016م مقارنة بـ (400) بلاغ في مطلع الالفينات.
وأشار رئيس كتلة نواب الشرق الى أن زيارة والي البحر الأحمر علي حامد لمنطقة حلايب بغرض تقديم الخدمات والمشروعات الصحية والتعليمية لمصلحة المواطنين، وأن مدينة (أوسيف) الرديفة لحلايب تتمتع بالخدمات من طرق وغيرها، وتابع (وزيارة الوالي للمنطقة تؤكد أن حلايب سودانية).