تتجاوز كميات المياه «ثلاثة» مليار لتر مكعب في الموسم .ولاية غرب دارفور : جهود واستعدادات مبكرة لمعالجة خطر هدام وادي كجا الموسمي   

الجنينة : عبدالله الصغيرون
استعدادات باكرة لمجابهة فصل الخريف بذلت فيها حكومة ولاية غرب دارفور جهوداً مقدرة لمعالجة خطر هدام وادي كجا في عدد من المواقع حول مدينة الجنينة بعمل سياج واق على ضفتي الوادي الموسمي الذي تصل كميات المياه التي تجري فيه خلال الفصل الواحد لأكثر من «ثلاثة» مليار لتر مكعب ، ووقف والي غرب دارفور بالانابة محمد ابراهيم شرف الدين على سير العمل في بناء الحاجز المصنوع من سلك القايبيون والحجارة وقال في تصريحات لـ«الصحافة» ان الهدام اصبح مهددا للطريق الرئيس المؤدي الى مطار الشهيد صبيرة الدولي واستاد الجنينة بجانب مساحات زراعية كبيرة وبعض الاحياء المنخفضة بالقرب من مجرى الوادي.
وأكد الوالي بالانابة حرص حكومته على معالجة الأمر بتمويل محلي ومشاركة العديد من الجهات الرسمية على رأسها وزارتا المالية والتخطيط العمراني والمرافق العامة والقوات المسلحة والبعثة المشتركة للامم المتحدة والاتحاد الافريقي «يوناميد» واللجان الشعبية في المدينة وابان ان الاضرار التي خلفها الهدام في السنوت السابقة ادت الى تأثير مباشر لاقتصاد المزارعين وقال ان استمرار الهدام يعني خسارة المزيد من الاموال للمواطن في المشروعات الزراعية والبساتين وبعض الاعمال الاخرى  واثنى والي غرب دارفور بالانابة على المشاركة الفاعلة لمواطني احياء «اردمتا الشرقية ومعسكر اردمتا للنازحين في صناعة الحاجز» علاوة علي توفير الوجبة «قدح الميارم» للعمال الذين يزيد عددهم عن 600 عامل . من جانبه اشار وزير التخطيط العمراني والمرافق العامة عبدالرحيم ميرغني عبدالرحيم الى ان العمل في بناء الحاجز لمكافحة الهدام تم تقسيمه الى ثلاثة محاور مشيرا الى ان المرحلة الاولى تستهدف حماية وتأمين الطريق الرئيس المؤدي الى مطار الشهيد صبيرة بطول «2500» متر مبينا ان المسافة التي تبقت بين الهدام والطريق الرئيس لا تتجاوز «24» مترا مما ينذر بخطر انجراف الطريق واكد الوزير ان المرحلتين الأخيرتين تشملان حماية استاد الجنينة والاحياء الشرقية للمدينة اضافة الى كبرى كجا من الناحية الشرقية والذي اصبح مهددا بالانجراف وكشف الوزير ان المدة المقررة لانتهاء العمل قدرت باسبوعين وقال ان هدام وادي كجا جاء نتيجة للعوامل الطبيعية وتعرية والتربة وهشاشتها مما ادت الى تغيير مجرى المياه مخلفاً الهدام الذي يهدد المساحات الزراعية والسكنية واشاد الوزير بوعي المواطنين وتعاونهم مع السلطات لتنفيذ الهدام  ودعا الخيرين ورجال الاعمال والحكومة الاتحادية لدعم جهود الولاية لوقف الهدام وانقاذ المرافق الصحية والتعليمية والرياضية من الانهيار.
بينما كشف محمد عبدالرحمن محمد احمد مدير الادارة العامة للتخطيط والتنمية ان التكلفة الكلية للمشروع بلغت 5 مليون جنيها لتوفير 2100 لفة سلك قامبيون وصلت منها 550 لفة مبينا ان هذه الكمية تغطي 6 كيلومترات من الهدام على ثلاثة محاور وهي المطار – اردمتا ، الجنينة ــ استاد الجنينة ، والجنينة – كبري كجا واكد ان وزارة المالية والاقتصاد تمكنت من توفير السيولة وابرمت العديد من الاتفاقيات الفنية مع الشركات العاملة لتنفيذ المشروع معلنا عن توفير السلك والحجارة والردميات لتنفيذ المشروع وقال ان مكافحة هدام وادي كجا من ضروريات المرحلة الحالية لما له من اضرار اقتصادية على اقتصاد الولاية .