مبارك الفاضل: قناعتنا بالحوار استراتيجية وليست (ردة فعل)

الخرطوم: سفيان نورين
دعا القيادى بحزب الامه مبارك الفاضل ، الحركات المفاوضة فى اديس ابابا والوساطة الافريقية وآلية الحوار لعقد مؤتمرهما القادم داخل الخرطوم، لتفاعل الرأى العام والقواعد معهما من خلال الحوار، مؤكداً ان وجود الحوار بالداخل سيعمل على اختراق الحواجز وبناء الثقة المتبادلة بين الطرفين وارضاء اهل السودان، مبيناً ان اى حوار فى عزلة عن الجماهير لن يأتى بثمار مرجوة وفائدة، لافتاً ان ضمانات المؤتمر داخل البلاد تكمن فى اطلاق رئيس الجمهورية للمعتقلين .
واكد مبارك خلال مخاطبته ندوة ( خارطة الطريق بين الوفاق الوطنى وتطلعات الاجماع) بسونا امس، قناعة حزبه بأن الحوار استراتيجية وليس ردود فعل لشخص (ما) فى حل الازمات التى من ضمنها وحدة الاحزاب السياسية، داعياً لعدم تضييع الفرصة وإنجاز السلام والوفاق الوطنى بمشاركة كافة ابناء السودان، معتبراً الحوار مهما ومفصليا وفرصة تاريخية التقت فيها الإرادة الوطنية والخارجية لتحقيق وفاق وطنى .. وارجع مبارك الخلافات فى المفاوضات الى العقدة السودانية فى تعطيل العمل عند إنجاز المهام، بجانب الخوف من المجهول فى الاعتماد على الوضع الراهن، مبيناً ان الإنفتاح الجيد فى العلاقات الخارجية ساعد فى إحلال السلام فى البلاد، داعياً الى معادلة بين الحكومة والمجتمع الدولى فى تجاوز القضايا الحزبية ومد الايدى لبعضنا البعض، وان لا تتمسك الحكومة بالتفاصيل الصغيرة