رئيس أركان جيش دولة الجنوب المقال ينفي تمرده

جوبا:وكالات
ملونقنفى رئيس الأركان العامة للجيش الشعبي لتحرير السودان السابق الجنرال مالونق أوان، نيته قيادة تمرد ضد حكومة الرئيس سلفا كير بعد إقالته الثلاثاء الماضي. فيما نجح حاكم البحيرات في اقناع ملونق بالعودة الى جوبا.
وقال أوان في خطاب القاه أمام مواطنين فى مدينة يرول بولاية شرق البحيرات وعقب رحيله المفاجئ من جوبا الثلاثاء الماضي وانتشار شائعات بتمرده ضد سلفاكير ، قال إنه فوجئ بمتابعته بعد أن أعفي من مهامه، واشار إلى أن كل ما قيل عنه فيما يتعلق بنواياه كان مجرد شائعات وانه يريد فقط ان يسود السلام فى البلاد. وشدد أنه لم يتمرد أبدا ضد الجيش الشعبي أو شعب جنوب السودان وأنه لن يفعل ذلك.
وهنأ قائد الجيش السابق خليفته الجنرال جيمس أجونغا ماوت وقال إنه جندي محترف ووطني.
ومن جانبه أكد مريال اموم رئيس لجنة الإعلام ببرلمان البحيرات الشرقية بجنوب السودان ، نجاح حاكم الولاية بور وشوك بور فى إقناع الجنرال بول ملونق رئيس هيئة اركان الجيش الشعبى المقال ، بعد الاجتماع المطول الذى جمع ملونق بوشوك فى يرول عاصمة الولاية ، أمس الأول ، بعدم الذهاب الى شمال بحر الغزال والعودة إلى جوبا ، بعد أن غادرها غاضباً بسبب إقالته من موقعه أمس الأول . وأوضح أموم أن الجنرال ملونق ليس له نوايا للحرب ، وأنه جاء إلى يرول بعدد من السيارات بعضها غير مسلح ، واضاف ان الحاكم وشوك نجح فى إقناع ملونق بالمكوث فى يرول للترتيب لعودته الى جوبا ، مشيراً الى موافقة ملونق على ذلك .