قال إن العلاقات الشعبية بين السودان ومصر راسخة وقوية وأزلية.. الشاعر هشام الجخ :سيأتي يوم تلغى فيه التأشيرة بين الدول العربية

ALSAHAFA-13-5-2017-63كتب : محمد شريف
اكد الشاعر المصري هشام الجخ سعادته بزيارة السودان والمشاركة في حفل افتتاح جائزة افرابيا في نسختها الثالثة التي ينظمها مجلس الشباب العربي والافريقي بشراكة مع الاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية وتنطلق في الثامنة مساء اليوم السبت بحفل ساهر في قاعة نيلتون بشارع المطار برعاية النائب الاول لرئيس الجمهورية ورئيس الوزراء بكري حسن صالح ومشاركة الفنان طه سليمان.
وقال الجخ «للصحافة» أمس ان جائزة افرابيا مهمة ومتفردة ومختلفة وتستقطب الشباب من دول ناطقة بالعربية والانجليزية والفرنسية، وطالب برفع قيمة الجائزة المالية لتحصل علي الزخم الاعلامي الكافي ومزيدا من المتسابقين.
وقطع الجخ بان العلاقات بين الشعبين الجارين السودان ومصر ازلية وراسخة ومتينة، مبينا ان اي حديث اعلامي يمس العلاقة الطيبة يعتبر حديثا غير مهني ولا مسؤول ولا حقيقي، مشيرا الي انه التقي السفير عبد المحمود عبد الحليم بالقاهرة ووصفه بالرجل المحترم والمتواضع، وقال انا قبل وصولي جلست في القهاوي الشعبية، واقسم بالله ان المصريين يحبون السودانيين جدا، وان مايدور الان في وسائط التواصل الاجتماعي ليس له صدي في الشارع ومجرد محاولات للفتنة .
وكشف الجخ عن علاقة قديمة تجمعه بشعراء السودان وقال انه التقي بالشاعر الفيتوري الذي كان يحاضر في جامعة عين شمس، وقال انه زار السودان من قبل وشارك في برنامج ريحة البن بقناة النيل الازرق وتعرف علي محي الدين الفاتح وازهري محمد علي وقام قبلها بنعي للشاعر محجوب شريف، وفوجئ لدي زيارته للبلاد بان اسمه وتعزيته في كتاب اصدرته اسرة شاعر الشعب، مشيرا الي قلة التواصل بين المثقفين بالبلدين، واعلن عزمه عودته للمشاركة في اي فعالية ثقافية بالخرطوم.
وقال الجخ انه كتب قصيدة التأشيرة الشهيرة في العام 0102 وظل يؤمن تماما بانه سيأتي يوم وتلغي فيه التأشيرات بين الدول العربية ، وقال انه سيقرأ قصيدة التأشيرة ويظل يرددها رغم ما يدور حاليا بين الدول العربية ، مشيرا الي انه دخل السودان هذه المرة بتأشيرة ، مشيرا الي ان قصيدته تقول «انا العربي لا اخجل ولدت بتونس الخضراء من اصل عماني وعمري زاد عن الف وامي ماتزل تحبل انا العربي في بغداد لي نخل وفي السودان شرياني انا مصري موريتانيا وجيبوتي وعماني».