أنصار السنة تدعو الحكومة للاهتمام بإظهار العدل

الخرطوم:الصحافة
هنأت جماعة أنصار السنة المحمدية الفريق أول ركن بكري حسن صالح النائب الأول لرئيس الجمهورية ، رئيس الوزراء ، وللشعب السوداني بإعلان تشكيل حكومة الوفاق الوطني ، داعيةً الله أن يعين الوزراء على التكليف وحمل الأمانة .
وقال فضيلة الشيخ الدكتور إسماعيل عثمان محمد الماحي الرئيس العام للجماعة في تصريح صحفي بمباني المركز العام للجماعة بالخرطوم – السجانة ، قال إن المأمول من حكومة الوفاق الوطني أن تؤسس للمستقبل ، مع ضرورة الحرص على إظهار العدل والحق والأخلاق والقيم والتدين .
وأكَّد الماحي على الاهتمام بمعاش الناس وتحسين مستواه ، مشيراً إلى أن الجانب الاقتصادي يحتاج إلى مزيد من العناية والرعاية والاهتمام حتى يرى الناس ظهور روح جديدة في البلد بعد مرحلة الحوار الوطني ، وقال إن وجود منصب رئيس للوزراء يمثل تقوية للجهاز التنفيذي وقوة في التنفيذ .
ولفت إسماعيل إلى أن تشكيل حكومة الوفاق جاء في وقت مهم ودقيق ، وتابع « واضح أن إختيار الوزراء كشف السعي للوفاق والوفاء للذين شاركوا في الحوار» ، وقال إن تعيينهم يمثل إضافة وسيكون لهم دور في التنفيذ لأنهم ساهموا في وضع الرؤى والخطط والإستراتيجيات أيام الحوار .
وطالب الماحي الحكومة أن تمضي بذات الوفاق والاتحاد واجتماع الكلمة الذي ساد في الحوار ، وأن يراه الناس تكاملاً وتناسقاً بين الوزارات والمؤسسات لتحقيق مخرجات الحوار الوطني .
إلى ذلك، قال محمد أبو زيد مصطفى وزير السياحة ورئيس اللجنة السياسية بالجماعة ، إن تغيير وزراء القطاع الاقتصادي مؤشر قوي يدلل على أن برنامج حكومة الوفاق تمتين وتجويد وإصلاح الاقتصاد ومعاش الناس ، سيما بعد الاستقرار الذي تشهده البلاد بعد الاختراق في العلاقات الخارجية ، وأشار إلى أن تنفيذ مخرجات الحوار الوطني في محاوره الستة يعتبر برنامج الحكومة الجديدة .