الاختشوا ماتوا..

428٭ هذا المثل ينطبق على اخوانا في اتحاد الفشل العام بعد ان دمروا الكرة السودانية بسياساتهم الفاشلة وامضوا سنين عدداً قالوا ان برنامجهم التطوير وتراجع مستوى الكرة السودانية في تصنيف الفيفا إلى 155 حتى تقدمت علينا دولة جنوب السودان الوليدة والذي لا يخفى فيها على احد عدم الاستقرار… والتراجع الكروي كالبرق إلى الوراء وودعت كل منتخباتنا الوطنية وانديتنا البطولات مبكرا بهزائم مريرة ومؤلمة بعد ان كنا في المقدمة واصبح تراجعنا لا يسر صديقاً ومعظم الدول التي جاءت بعدنا تقدمت علينا بل البعض منها تطور في مجال كرة القدم بصورة مذهلة نتيجة لسياسات واتحادات تلك الدول الراشدة والتخطيط السليم والتوزيع العادل والتوظيف السليم للأموال التي تأتي من الفيفا والكاف لدولهم ولكن اتحادنا العام الفاشل السابق ظن انه يستطيع ان يخدع الاندية والاتحادات ويستمر في كراسيه الوثيرة مستفيدين من السفر والترحال والنثريات والدولارات على حسابنا والمحصلة صفر على الشمال واخيراً اكرم الله الشعب السوداني والمجتمع الرياضي الذي خرج من صلبهم مجموعة النهضة والاصلاح بقيادة الفريق عبد الرحمن المدهش الذين طرحوا برنامجا مقنعا والتف معظم الاتحادات والاندية بعد ان قدموا خطابهم وكان التأييد والاكتساح في الجمعية العمومية في التعديلات للنظام الاساسي وتم اختيار لجنتي الانتخابات والاستئنافات وحددت الجمعية العمومية يوم الثلاثين من ابريل الماضي وفتحت باب الترشيح وقدمت مجموعة النهضة والاصلاح مرشحيها مؤكدين ثقة الاتحادات للاصلاح بقيادة اتحاد الخرطوم القائد الرائد وانحازت لبرنامج الفريق المدهش الكتل الاتحادية متمثلة في كتلة الممتاز وكتلة الخرطوم والتحكيم والتدريب، هذه كانت بداية النهاية لقادة اتحاد الفشل العام الذين ترشحوا يوم 24 من ابريل الماضي وعندما حان واقترب فوز مجموعة الفريق المدهش انسحبوا بطريقة مثيرة لمبررات واهية خوفاً من الهزيمة والاكتساح وقد كان وأقيمت الانتخابات عبر لجنة الاشراف للانتخابات التي اجازت الجمعية العمومية التي اشرفت عليها مجموعة الفشل العام بقيادة معتصم ورفاقه ورفضوا قيام الانتخابات في الاكاديمية بالخرطوم 2 وكانت اللجنة اصدرت قيام الانتخابات في اتحاد الكرة بولاية الخرطوم في نفس التوقيت الذي اجازته الجمعية العمومية وبارك فيه اتحاد الفشل العام الذين حددوا الثلاثين من ابريل الماضي موعدا لاختيار المجلس الجديد وانسحبوا بطريقة درامية وهربوا وانسحبوا بحجة ان الفيفا طلب الرد عليهم وضللوا الرياضيين ولكن مجموعة النهضة والاصلاح كشفت المستور وذهبت إلى صناديق الاقتراع وجاء اكثر من ثلثي الجمعية العمومية واكتسحت مجموعة النهضة والاصلاح بقيادة الفريق المدهش عبد الرحمن سر الختم بـ48 صوتاً من 69 وبارك الجميع للمجلس المنتخب الشرعي وقبل قيام الانتخابات بـ72 ساعة قام سكرتير اتحاد الفشل العام بمخاطبة الفيفا ليمنح لهم الفرصة لتعديل النظام الاساسي في تناقض غريب وعجيب ولكن المجلس المنتخب الشرعي بقيادة الفريق المدهش اطلع رئيس الاتحاد الدولي للفيفا في المنامة وقادة الكاف حيث عقد رئيس الفيفا وأمينه العام اجتماعاً مع قادة الاصلاح الذين اطلعوا على تفاصيل التفاصيل وكشفوا المستور ووضحوا للاتحاد الدولي كل ما جرى عن الانتخابات في الجمعيتين تعديل النظام الاساسي والجمعية السارية لاختيار المجلس المنتخب.٭ والكل توقع ان قادة اتحاد الفشل العام احترموا قرار الجمعية العمومية بعد ان قالت معظم الاتحادات كلمتها برفض سياساتهم الفاشلة واختاروا المجلس المنتخب بقيادة الفريق المدهش ولكن قادة اتحاد الفشل العام ذهبوا إلى الفيفا ويريدون ان يواصلوا فشلهم ومواصلة خرمجتهم في قيادة كرة القدم في السودان ولكن ظهر الحق والمجلس الشرعي عقد اجتماعاً امس الاول بقيادة الفريق المدهش واصدر قرارات لتصحيح المسار بعد ان تم تنوير اعضاء المجلس المنتخب بما تم في لقاء رئيس الفيفا وأمينه العام وحددوا جمعية عمومية يوم 24 الجاري لاطلاع على آخر المستجدات في شأن الانتخابات وتكوين وفد عالي المستوى للذهاب إلى سويسرا حاملين كافة المستندات للالتقاء مع قادة الفيفا.
٭ حقاً الاختشوا ماتوا.. قادة الفشل العام (مكنكشين على الكراسي الوثيرة) وعدم احترام المجلس المنتخب الشرعي ورفضوا تسليم مفاتيح اتحاد الكرة السوداني وجاءت وزارة العدل وامهلتهم اسبوعا لتسليم المجلس الشرعي لقيادة الكرة السودانية.
٭ الغريب والمحير للجميع ان اتحاد الفشل العام لم يقدم شيئاً وطالت بعضهم الاتهامات بعد قرار المراجع العام في المال العام وسوء الادارة ووجهت اتهامات وبلاغات عبر النيابة العامة ضد أمين المال استناداً على تقرير المراجع العام التي وصلت للمحكمة.
٭ الفيفا وضعت في الصورة وقادة الفشل العام يريدون تجميد الكرة السودانية رافعين شعار (يا فيها يا أطفيها) ليس هناك تفسير خلاف ذلك.
٭ ينجلي الموقف ان شاء الله وينصلح حال الكرة السودانية بقيادة الفريق المدهش واركان حربه الذين اختارتهم الجمعية العمومية وهم أهل لانقاذ الكرة السودانية..
٭ والتقوا امس بوزير الشباب والرياضة الجديد د. عبدالكريم وقدموا التهاني واطلعوه على كافة ما جرى حولملف الانتخابات واتصالاتهم مع الفيفا الذي حددت قيام انتخابات يوم 25 الجاري لاجراء بعض التعديلات وتجديدالثقة