افتتاح «24» مؤسسة علاجية بولاية سنار في إطار توطين العلاج بالمحليات

1الدندر / قردية : السماني أحمد عمر
افتتح وزير الصحة الاتحادي بحر إدريس ابوقردة بولاية سنار أمس «24» مؤسسة علاجية منها «22» وحدة صحة و«2» مركز صحي، قال إنها تأتي ضمن استراتيجية الدولة لتوطين العلاج بالولايات وتقديم الخدمات الصحية للمواطنين بمناطقهم لاستبقائهم للانتاج .
وأكد ابوقردة لدي مخاطبته احتفالا بمناسبة افتتاح الوحدات الصحية بقرية قردية بمحلية الدندر ان لدي وزارته استراتيجية قال إنها ترمي لتكملة خدمات ونشر الرعاية الصحية الاساسية وترفيع المراكز الي مشافي ريفية وتأهيل المستشفيات الكبيرة وتوفير الكادر الطبي والتخصصات النادرة والاهتمام بالريف .
وأعلن وزير الصحة الاتحادي عن تخصيص مبلغ «66» مليون جنيه لدعم وتأهيل المستشفيات الريفية والتعليمية وتوفير بعض الاجهزة بولاية سنار ، وقطع بان التدفقات المالية لبرنامج التأهيل ستتنزل الاسبوع المقبل وستكون الانطلاقة في ذات الاسبوع
وقال إن وزارته ماضية في التدريب وتأهيل الكوادر الطبية والمساعدة وتجويد الخدمات الطبية والعلاجية فضلاً عن الاهتمام بصحة البيئة .
سنار ... الجمعةوقال الوزير ان إفتتاحهم للوحدات والمراكز الصحية مع حكومة سنار يأتي في إطار برنامج تحسين وتنزيل الخدمات الصحية للولايات ومن ثم المحليات وقال إنها إنطلقت في العام 2012 في بناء الوحدات والمراكز الصحية وتأهيل المستشفيات وتحسين الخدمات الطبية بجانب تدريب الاطباء والكوادر الوسيطة وتعيين القابلات.
وأشار أبوقردة الي ان التغطية الجغرافية في نشر خدمات الرعاية الصحية الاساسية بلغت 95% علي مستوي السودان بجانب الزيادة الملحوظة في توزيع الاختصاصيين خارج ولاية الخرطوم من «243 – 1158» .
وأشاد أبو قردة بتلاحم مواطني سنار مع حكومته في مكافحة الاسهالات المائية في الفترة الماضية ، كما أمتتدح الوزير جهود وزارة الصحة الولائية لاهتمامها بالشأن الصحي والعمل علي تقوية الخدمات الصحية والطبية بريف الولاية .
من جانبه قال والي سنار الضو الماحي إن ولايته تولي الشأن الصحي إهتماما كبيرا وقال انها قطعت نسبة 85% في مجال نشر خدمات الرعاية الصحية الاساسية ، وقال ان حكومته إستطاعت ان تنشئ «67» مركزاً صحياً ووحدة صحة أسرة خلال «3» سنوات من جملة الخارطة الصحية للوزارة الاتحادية والولاية في مجال مشروع التغطية الشاملة لنشر الخدمات الصحية.
وكشف الوالي عن برامج بالتعاون مع وزارة الصحة الاتحادية لانفاذ موجهات التغطية الشاملة وتحقيق مقاصد الالفية في القضايا الصحية وتوصيل الخدمات للريف وبشر مواطني الولاية بتحديث كبير في المستشفيات العاملة ودخول 9 مؤسسات علاجية أخري خلال الفترة المقبلة .
فيما أكد وزير الصحة بالولاية محمد عبد القادر المأمون اهتمام وزارته بتنفيذ الخارطة الصحية والتوسع أفقياً ورأسياً لتقديم الخدمات الصحية للمواطنين .وقال إن العمل الصحي والطبي بسنار شهد في الاونة الاخير تقدماً كبيراً ، مشيراً الي مستشفى الكلي بسنجة كأكبر صرح وانجاز في الخارطة الصحية بالولاية وبشر مواطني سنار بان المرحلة المقبلة ستشهد برنامج تطبيق جودة تقديم الخدمة الطبية والعلاجية وادخال اجهزة كشف حديثة ، وثمن المأمون تعاون وزارة الصحة الاتحادية وسعيها لتكملة الخارطة الصحية .
بينما أكد معتمد محلية الدندر حبيب الله يعقوب الشيخ اهتمام محليته وتشبيك جهودها مع وزارة الصحة الولائية لتوطين العلاج وتكملة متبقي برنامج التغطية الشاملة.