شركات التأمين تشتكي من صعوبات تعيق عملها

البرلمان : عبد الرحمن عبد السلام
طالبت هيئة الرقابة الشرعية شركات التأمين بفصل التأمين العام عن التأمين التكافلي بحجة ظهور سلبيات كثيرة .
وقال رئيس الهيئة محمد موسى ان خسائر التأمين التكافلي «الطبي » يتحملها حملة الوثائق من التأمين العام «السيارات ».
وكشف موسى خلال ورشة حول قانون الرقابة على التأمين عن خسارة شركة النيل الأزرق مبلغ «25» مليار جنيه ، ولفت الى تراجع شركات أجنبية عن الدخول فى المجال بسبب ضعف القانون القديم ، بينما احتج ممثلو شركات التأمين علي نسبة الارباح ، واعترضو على الفتوى الشرعية التى تحرم استحقاق الدولة لاي فائض من فوائض هيئة الرقابة على التأمين ، وعدم حصولها على ارباح من التأمين التعاوني وصرفها فى مصلحة التأمين ،واشاروا الى ان الفتوى تعطل الشركات وتعيق انتشارها .
في وقت كشفت تقارير رسمية ان قيمة المخصصات بشركات التأمين حتى العام 2015م بلغت «1,284,884,315» جنيها ، بينما بلغت حقوق حملة الوئاثق «المؤمن عليهم » «300,343,177» جنيها وحقوق حملة الاسهم «143,985,634» جنيها .
في الاثناء ، اعلن وزير الدولة بالمالية عبد الرحمن ضرار عن ضوابط جديدة للشركات الاجنبية لحماية الشركات الوطنية ، وافصح عن امهال شركة سوداتل لتغيير نسب المساهمين لمنع سيطرة افراد محددين علي مجلس الادارة .