المريخاب سيبهرون التوانسة

436*لا يختلف اثنان علي صعوبة وأهمية المواجهة التي سيؤديها مريخ السودان مساء اليوم بقلعته الحمراء أمام منافس شرس متمرس وفريق بطولات وهو فريق النجم الساحلي بطل تونس في بطولة أفريقيا للأندية أبطال الدوري، حيث تكتسب المباراة وضعية خاصة بالنسبة للفريقين من واقع أن نتيجتها تعتبر مؤشرا كبيرا ولها أثر علي صدارة المجموعة وتتضاعف أهميتها بالنسبة للمريخ تحديدا من منطلق أنه مطالب بتحقيق الفوز من واقع أن المباراة ستلعب في إستاده ووسط جمهوره.
*وبقراءة للظروف المحيطة بمواجهة اليوم نجد أن وضع المريخ أفضل من منافسه في العديد من الجوانب أبرزها الناحية الفنية من واقع إمتلاكه لكافة العناصر والعوامل التي تقود للتفوق في كرة القدم – فالأحمر يتفرد في أنه يملك فريقا يضم مجموعة متميزة من اللاعبين المشبعين بالخبرة والتمرس ويملكون الإمكانيات الفنية والمهارية العالية التي إكتسبوها من خلال مشاركاتهم المستديمة في البطولات الخارجية « مع فريقهم والمنتخبات الوطنية المختلفة » الشئ الذي من المفترض أن يكون قد أكسبهم مناعة وجرعات التعود وكيفية التعامل مع مثل هذه المباريات، حيث يضم المريخ مجموعة من اللاعبين يمكن وصفها بالعناصر الإستراتيجية وهي التي يمكن أن تحقق الفارق وتسمي بالحلول الفردية « جمال سالم – باسكال – كونلي – رمضان عجب – علاء الدين يوسف – الغربال – بكري المدينة – علي جعفر – ضفر – السماني الصاوي – وإنضم إليهم الرباعي تالا – كواسي مارسيل – مامادو – أحمد أدم » فكل لاعب من هذه المجموعة له مزايا تجعله يرجح الكفة لصالح الفريق، كما أن الأحمر سيخوض مواجهة اليوم وهو مسنود بقاعدة جماهيرية ضخمة فضلا عن أنه سيلعب في قلعته ومعلوم أن الأحمر يزداد شرسة وتتضاعف قوته عندما يلعب في داره ووسط أنصاره .
*أكثر ما سيجعل موقف المريخ جيدا هو تأمين خط الدفاع حيث يستوجب علي نجومه القيام بالواجبات و المهام الرئيسية «التغطية – التركيز – الضغط علي الخصم – إخراج الكرة أولا بأول – عدم الشرود الذهني وعدم تعطيل الكرة أو اللجوء للعب العرضي والإستعراضي غير المفيد و تداول الكرة فيما بينهم في المنطقة الخلفية، إضافة لذلك فلابد من وجود التعاون بين المهاجمين ، وكل ما نتمناه أن يكون التركيز موجودا وأن يأتي التعامل مع الفرص التي تتاح صحيحا وبالعقل وبهدوء وخاليا من « السبهللية والتسرع والشفقة والرعونة » خاصة وأن عدد السوانح التي تتهيأ في مثل هذه المباريات عادة ما يكون قليلا .
*عناصر إيجابية عديدة ستخدم المريخ في لقاء اليوم وأولها أن نجومه أصبحوا يؤدون مثل هذه المواجهات بثقة وتركيز وثبات وبروح قتالية عالية هذا من جانب ومن اخر فإن وجود الثعلب غارزيتو سيعطي اللاعبين ثقة ودفعة معنوية كبيرة خاصة وأنه يجيد التصرف والتعامل مع مثل هذه المباريات وعادة ما يضع الإستراتيجية المناسبة التي تلائم المباراة هذا غير صرامته ودقته في إدارة اللعب مما يجعل اللاعبين يحرصون علي الإنضباط التكتيكي .
*في سطور
*الكل يعرف أن الكرة التونسية متطورة جدا – من واقع مستويات فرقها « النجم لساحلي – الترجي – الأفريقي – الصفاقسي » إضافة لمنتخباتها وخاصة الأول – فالفرق التونسية تطبق أساليب اللعب الحديث حيث القوة والحركة المستمرة واللياقة العالية وسرعة الإيقاع وإجادة التهديف والجماعية والضغط علي الخصم .
*إعتماد تسجيل الرباعي ووصول بطاقاتهم أمس سيمثل دفعة معنوية كبيرة للمريخ في لقاء اليوم وحتما سيعمل كل لاعب منهم علي إثبات ذاته وجدارته .
*سينبهر التوانسة ويندهشون من ضخامة القاعدة الجماهيرية المريخية وكيف أنها تساند اللاعبين وتزودهم بالدعم المعنوي .
*أتوقع أن يكون للرباعي « الموهوب الصاوي والعقرب وتالا ومامادو » الدور الكبير في حسم نتيجة المواجهة لمريخ العز.
*غارزيتو يراهن علي « نجاح كواسي وتالا وأحمد أدم ومامادو ».