بمبلغ 31 مليون يورو التعاون الدولي توقع اتفاقية مع الوكالة الألمانية للعون الفني

الخرطوم : الصحافة
وقعت وزارة التعاون الدولى والوكالة الألمانية للعون الفني«GIZ» بحضور وزير التعاون الدولي إدريس سليمان على محضر المباحثات المشتركة في مجال التدريب المهني والأمن الغذائي والتأثيرات المناخية لولايات دارفور وشرق السودان، بمبلغ 31 مليون يورو، وقع عن الجانب السوداني مدير إدارة الاتحاد الأوربي بالوزارة أحمد الشريف وعن الجانب الألماني الدكتور ماثس موس رئيس شعبة شرق أفريقيا بوزارة التنمية الألمانية ومن جانب منظمة الإيقاد الدكتور محمد موسى.
وأعرب الوزير في تصريحات صحفية عقب مراسم التوقيع عن تقديره بما قدمته دولة ألمانيا ومازالت للسودان خلال السنوات الماضية، والمتمثلة في تأهيل مراكز التدريب المهني وتدريب المدربين والطلاب نتج عن ذلك تأهيل كوادر سودانية ماهرة استطاعت أن تلعب أدوارا مقدرة، في إنعاش سوق العمل بمهاراتهم الكبيرة، إلى جانب محاربة البطالة والحد من الفقر.
من جانبه أشار رئيس شعبة إقليم شرق افريقيا الدكتور رآف تمبرمان لدى دولة ألمانية، ان ألمانيا أعادت فتح مكتبها في السودان «GIZ» وقال إن هذه الزيارة تأتي في إطار تطوير العلاقات الثنائية بين السودان وألمانيا،، عززته الملتقيات الاقتصادية التي إنعقدت سابقا بين البلدين، والتي تمخضت عن دعم مشروعات في مجال الأمن الغذائي والصحة والتعليم والتدريب المهني، إلى جانب دعم المجتمعات المستضيفة للاجئين، وقال تمبرمان إن وفده سيقوم بزيارات ميدانية إلى ولايتي شمال وغرب دارفور، وذلك للوقوف على إحتياجات التنمية المستدامة هناك، توطئة لرفع تقرير متكامل للجهات المختصة في ألمانيا لتقديم الدعم اللازم.
وأضاف تمبرمان أن دولة ألمانيا تهتم بالتدريب المهني بإعتباره إحدى الركائز العملية التي تلعب أدورا كبيرة في محاربة البطالة وتشغيل الشباب. علماً بأنه قد تم دفع مبلغ 51 مليون يورو خلال الفترة الماضية.