والي وسط دارفور : خطة لإنشاء منطقة صناعية بالولاية خلال العام الجاري

زالنجي : محمد الزاكي
كشف والي ولاية وسط دارفور الشرتاي جعفر عبد الحكم إسحق عن خطة جديدة لإنشاء منطقة صناعية بالولاية خلال العام الجاري، وقال ان الكهرباء تمثل أساس التنمية ودونها يستحيل تنفيذ المشروعات الكبري ، وقال إنها كانت تكلف حكومة الولاية ما بين «400 – 500» ألف جنيه شهريا مقابل خدمة لا تتجاوز «4» ساعات ، وقال إنها تحسنت حال تسلم الشركة للخدمة «24» ساعة في اليوم دون تكاليف تذكر .
ووعد الوالي لدي لقائه أمس بزالنجي العاملين بالشركة السودانية للتوليد الحراري وعد بمكافأة العاملين بالكهرباء لجهودهم وتفانيهم في توفير خدمة الكهرباء لمواطني الولاية .
من جانبه بشر مدير الشركة السودانية للتوليد الحراري محطة زالنجي أحمد أبكر بوش في تصريح صحفي عقب اللقاء، بشر المواطنين بتوفر خدمة الكهرباء «24» ساعة في اليوم ، موضحا ان المدينة تستهلك في الوقت الراهن « 1.8 » ميقاواط من إجمالي الطاقة البالغ « 3.9» ميقاواط وقال ان هناك فائض « 2،2 » ميقاواط ، بما يمكن من قيام مشروعات كبيرة مثل المنطقة الصناعية التي وعد بها الوالي .
وأعلن بوش عن إنتهاء أعمال التوليد في المنطقة شمال كبري «أريبو» جازما بإمكانية تمتع مواطني الحميدية بخدمة الكهرباء في أية وقت حال توفر المحول لتوزيع شبكة الضغط المنخفض والأعمدة .
وقال بوش ان الشركة أكملت تركيب المستودعات بسعة « 1500» طن بنسبة 80% سينتهي المتبقي من العمل فيها خلال أيام قليلة ويوفر ذلك مخزون وقود إحتياطي لمدة ستة اشهر ، مما سيعالج مشكلة إنقطاع الوقود بسبب تأخير الطوف أو أي أسباب أخري .