خلال لقائهم بمساعد رئيس الجمهورية إبراهيم محمود.قيادات العدل والمساواة تتعهد بإقناع الممانعين والمتمردين لإحداث سلام حقيقي

الخرطوم: سفيان نورين
أكدت قيادات حركة العدل والمساواة العائدة الى البلاد بقيادة امين التنظيم ابوبكر حامد نور وامين الشؤون الانسانية سليمان جاموس، استعدادها الكامل للعمل مع الحكومة والمؤتمر الوطني لإكمال مسيرة السلام والعمل لإقناع ماتبقى من الممانعين والمتمردين للحاق بركب الحوار والسلام، فضلا عن التعاون من أجل بناء سلام حقيقي لمصلحة الوطن وإنسانه .
وتعهد جاموس لدى لقائهم مساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الوطني للشؤون الحزبية المهندس إبراهيم محمود بالمركز العام للحزب امس، بالعمل على بذل الجهود اللازمة لتضمين المترددين أو الممانعين وإلحاقهم بركب السلام لمصلحة السودان وإنسانه واستقراره .
واشاد بمستوى الاستقبال والترحيب الذي وجدوه من قيادات الدولة وحزب المؤتمر الوطني. بدوره وعد أمين التنظيم والإدارة بالحركة أبوبكر حامد، بتضافر الجهود لاثبات مقدرة ابناء السودان على الجلوس بالداخل وحل مشاكلهم.
من جانبه اوضح الامين السياسي للمؤتمر الوطني حامد ممتاز، أن لقاء قيادات حركة العدل والمساواة بمساعد رئيس الجمهورية اتى في إطار الحوار الوطني وتكثيف الجهود المبذولة لتحقيق السلام الدائم وجمع الصف الوطني، ونوه الى أن اللقاء أمن على أهمية تضافر الجهود وتحقيق السلام وتواصل الحوار وأدبيات التعايش السلمي، بجانب التركيز على إيقاف الحرب والنزاعات والعمل المشترك من أجل إكمال التنمية بالبلاد .