رواية « من أنا « على طاولة النقد بالنادي السوداني للكتاب

الدكتور مصطفى الصاوي : هو نص متخيل وأي محاكمة نقدية غير ذلك تُعد محاكمة غير صحيحة

الأستاذ عزالدين ميرغني : الكاتبة شذى محمد الشعيبي استخدمت تقنية الراوي العليم

ALSAHAFA-3-6-2017-44 copyمتابعات : حسن
ناقش النادي السوداني للكتاب في ندوته الشهرية بمركز الجنيد الثقافي بضاحية الطائف بالخرطوم شرق رواية « من انا « للكاتبة والروائية اليمنية شذى محمد الشعيبي ، وذلك وسط حضور كبير من الكتاب أبرزهم الناقد الدكتور مصطفى الصاوي والأستاذ الناقد عزالدين ميرغني والروائي الحسن سعيد .
وبداية ألقت الأستاذة مشاعر شريف مديرة النادي السوداني للكتاب الضوء على أهم أحداث الرواية ووصفتها بانها بدأت بداية غريبة ، مشيرة إلى مجموعة من الأحداث المتصاعدة التي إلتصقت بشخصيات هذه الرواية خاصة بطلة الرواية « بشرى» ، وقالت ان رواية « من أنا « أعطتها فكرة كبيرة عن دولة اليمن المكان الذي تدور فيه أحداث الرواية ، وذهبت إلى ان الكاتبة شذى إهتمت كثيراً بالتطور النفسي لشخصيات هذه الرواية ، وخلصت الأستاذة مشاعر شريف في تحليلها إلى ان الرواية تنتهي نهاية سعيدة وبالتالي هي من الروايات الجميلة والسلسة .
بينما وصف الأستاذ عزالدين ميرغني العنوان « من أنا « بالجاذب ، وقال ان الانا عند النساء كثيرة جداً ، وأضاف بانها ملتصقة بالذات الانثوية ويرى ان الكاتبة شذى محمد الشعيبي إستخدمت تقنية الراوي العليم أو الراوي الإله الذي يعرف كل شئ كما يقول سارتر ، هذا إلى جانب إستخدامها إلى تقنية السرد التناولي والذي بدوره يعطي فرصة التداعي والإسترجاع الحر للأنا ، وأرجع عزالدين هذه الرواية إلى مدرسة الواقعية الإجتماعية وهي تنتقد في المجتمع اليمني ، لافتاً إلى أنها واقعية غير مسطحة بل هي واقية قوية وعميقة جداً ، وأكد ان الكاتبة شذى تمتاز بالذكاء وذلك من خلال جعلها لبطلة الرواية العيش خارج اليمن .
وذهب الأستاذ عزالدين إلى ان رواية « من أنا « فيها تمجيد للمرأة اليمنية ، وفي ما يتعلق بلغة الرواية أكد انها تمتاز بلغة سلسة وجميلة .
وقال الدكتور مصطفى الصاوي ان هذا النص الروائي هو نص متخيل وأي محاكمة نقدية غير ذلك تُعد محاكمة غير صحيحة ، ويرى ان هنالك حيلا بنائية متعددة في هذا النص من بينها بنية الشخصيات وبنية المكان الذي وضعت فيه الكاتبة عدداً كبيرا من الشخصيات .
ووصف الأستاذ الروائي الحسن سعيد رواية « من أنا « بانها رواية جميلة وممتعة ، وقال أنا لم أشعر بأية غرابة فيها ، وأضاف ان هذه المصادمات أعطت رواية « من أنا « زخماً جميلاً جداً فكان محفزاً كبيراً في زيادة عنصر التشويق في قراءة هذه الرواية .
ومن جانبه تحدث الأستاذ الحسن من واقع تجربته التي عاشها في دولة اليمن، خلص فيها إلى ان رواية « من أنا « تعد من الروايات الجميلة ، مشيراً إلى ان الكاتبة شذى محمد الشعيبي قد وضعت يدها في الطريق الصحيح وهي تتناول واحدة من القضايا الإجتماعية الهامة في اليمن .
وفي الأثناء، سرد الأستاذ مكاوي مجموعة من المواقف والمصادمات التي حدثت لبطلة الرواية « بشرى « وأطلق عليها من منطلق غرابتها ب « الكرامات « التي تحدث للأولياء .
وفي الوقت دار جدل كثيف جداً حول الرواية بصورة عامة من جمهور النادي وركز بعضهم على بطلة الرواية والبعض الآخر طرح مجموعة من التساؤلات .
وفي السياق ذاته تحدثت الكاتبة شذى محمد الشعيبي عن الفكرة الأساسية لروايتها « من أنا « وإعترفت شذى بوجود تعقيدات كثيرة داخل الرواية ولكن في النهاية تم حلها وأشارت إلى ان الكاتب يمثل جزء من النص المكتوب .