دعا علماء البيئة لتفسير مايحدث من تغير بيئي.الكاروري: يطالب باتفاقية «لا ضر ولا ضرار» بين السودان ومصر

الخرطوم: سفيان نورين
طالب الداعية الإسلامي عبدالجليل النذير الكاروري عضو هيئة علماء السودان، بان تصل دولتا السودان ومصر الى توقيع اتفاقية جوار تحت مسمى «لا ضرر ولاضرار»، وحذر من اتساع الخلاف بين الدولتين، وقال ان كل من الطرفين بامكانهما ان يضر الاخر، واضاف «ولكن ذلك يضر الشعب ويثير الفتن».
وشدد الكارورى خلال خطبة الجمعة بمسجد الشهيد امس، على ضرورة وجود جوار آمن بين الدولتين، ونوه الى ان بعض الجهات الدولية تعمل على تقسيم الجوار ، وان لا تظل الدول فيما بينها مرتبطه ببعضها .
في سياق اخر، اشار الكاروري الى وجود تغير بيئي تتعرض له البلاد، ودعا علماء البيئة الى اجراء بحث لتفسير مايحدث من تغير «الان» هل هو شر ام خير لتوظيفه ايجاباً ، متسائلا « يا أهل البيئة هل اضيف شهر رطب»، وذكر بانه اول مرة في شهر مايو ومطلع يوليو تصل درجة الحرارة الى 32- 46 درجة مئوية .