السودان يشارك المجتمع الدولي غداً بالإحتفال باليوم العالمي للبيئة

ALSAHAFA4-6-2017-501

الخرطوم : الصحافة
تحتفل وزارة البيئة والتنمية العمرانية فى الخامس من يونيو باليوم العالمي للبيئة والذي تحتفل به كل دول العالم ويأتي احتفال بهذا اليوم تخليدا لذكرى انعقاد أول مؤتمر للأمم المتحدة يعني بالبيئة البشرية في مدينة استكهولم السويدية يونيو 1972
واكد رئيس المجلس الأعلى للبيئة والترقية الحضرية والريفية بولاية الخرطوم اللواء عمر نمر في تصريحات صحافية أن الاحتفال هذا العام يجيء تحت شعار « أنا مع الطبيعة » بالتنسيق مع كرسي اليونسكو للبيئة وعدد من المنظمات المتفاعلة مع اليونسكو فضلاً عن عدد من الجهات ومؤسسات المجتمع المدني المختصة بشؤون بالبيئة .
وأضاف أن مجلس البيئة ماض في إنفاذ مخرجات المؤتمرات البيئية الأخيرة لا سيما مؤتمر انجولا 2016 الذي اهتم بالحياة البرية ومؤتمرات مراكش وباريس الأخيرة 2015 والتي رمت إلي تخفيض درجات الحرارة واتزان المناخ.
وتتضمن خطة وزارة البيئة والموارد الطبيعية والتنمية العمرنية في العام 2017 وفق ما ذكر وزير البيئة الدكتور حسن عبد القادر هلال في بيانه امام البرلمان مؤخرا حول تقرير الاداء للعام 2016 وخطة العام الجاري وما تم تنفيذه .
واكد هلال ان انسياب الدعم الخارجي يسير بصورة مرضية وابان عدد المشروعات التي تحتاج الي دعم خارجي والتي تبلغ ستة مشروعات، واشار الي ان جملة المبلغ المرصود من الدعم الخارجي للعام 2017 بلغ 22 مليون وتسعمائة الف دولار بالاضافة الي الدعم المقدم المشاريع المقدمة لصندوق المناخ الاخضر ومشروع التكيف المقترح تنفيذه في عشر ولايات ومشروع الصمغ العربي ودعم الخطة الوطنية للتكيف
و درجت الأمم المتحدة سنويا علي تخصيص دولة معينة وعنوان محدد ليكون موضوعا محورياً للمؤتمرات والندوات والورش التي تهتم بشؤون اصلاح البيئة البشرية وتهيئة مستلزماتها إلا أن أكثر المشاكل البيئية التي تواجه البشرية اليوم هي مسألة التلوث البيئي فماذا تصنع البشرية أمام هذا الخطر الداهم.
المجلس الأعلي للبيئة بولاية الخرطوم وكعادته يعمل علي نشر ثقافة الوعي البيئي ودرء الآثار والمخاطر التي تحيط بالبيئة يتأهب للاحتفال باليوم العالمي للبيئة في وقت أضحت فيه مشكلة التلوث البيئي تشكل عائق لمنع حضارات الأمم نظرا لترابط البيئة الجغرافية عن طريق الهواء والماء.
يذكر إن يوم البيئة العالمي هو اليوم الأهم للأمم المتحدة لتشجيع الوعي والعمل على الصعيد العالمي من أجل حماية بيئتنا. ومنذ بدء الاحتفال بيوم البيئة العالمي عام 1974، فقد أصبح يوم البيئة العالمي منصة عالمية للتوعية العامة التي يحتفل بها على نطاق واسع في أكثر من 100 دولة.