من خارج السور.رمضان في الهند ….. حليم في الإفطار

رمضان في الهند

يشكل المسلمون في الهند ثاني تجمع إسلامي بعد مسلمي أندونسيا ، حيث يبلغ عدد المسلمين فيها قرابة «169» مليون مسلم ، من إجمالي عدد سكان الهند البالغ نحو المليار نسمة اي حوالي 15%، وهم يشكلون الديانة الثانية في الهند بعد الديانة الهندوسية ، ويشكلون 8% من نسبة المسلمين فى العالم تقريبا.
المسلمون وفقا للدستور والقوانين الهندية يتمتعون بجميع الحقوق المدنية ، وتسهل الدولة للمسلمين إقامة شعائرهم بحرية وأمان في المناطق التي يتواجد فيها نسبة كبيرة من المسلمين ، ولا يمنع ذلك قيام بعض المتطرفين الهندوس بين الحين والآخر بانتهاك حرمات المسلمين ، ومنها حرمة هذا الشهر الفضيل .
ثبوت رمضان
وفقا لانتشار المسلمين في أماكن متفرقة في هذا البلد الشاسع فإن ثبوت رمضان قد يختلف فيه من مكان لآخر ، إضافة إلى اختلاف الناس هناك في اتباع المذاهب الفقهية ، ما يترتب عليه من اعتبار اختلاف المطالع ، أو عدم اعتبارها لكن هناك هيئة شرعية خاصة من العلماء تتولى متابعة أمر ثبوت هلال رمضان ، وتعتمد في ذلك الرؤية الشرعية ، وحالما يثبت لديها دخول شهر رمضان ، تُصدر بيانًا عامًا، ويتم إعلانه وتوزيعه على المسلمين ، ومع ثبوت شهر رمضان تعم الفرحة المسلمين أينما كانوا، والمسلمون في الهند لا يشذون عن هذه القاعدة ، والأطفال منهم خاصة يتبادلون عبارات التهانئ والفرحة ، مثل قولهم رمضان مبارك .
المطاعم تغلق
غالبا التي يملكها مسلمون تغلق أبوابها طوال نهار أيام الشهر الفضيل كما أن الإذاعة والتليفزيون يقدمان برامج رمضانية مختلفة يوميًا مثل الخطب والمناقشات الإسلامية ، و تضم الصحف والمجلات أبوابًا متعلقة بشهر رمضان ، وتنظم اللجان الإسلامية فعاليات رمضانية مختلفة مثل المسابقات العلمية والندوات الثقافية ، و يلتزم المسلمون الهنود بأداء الصلاة فى أوقاتها كما أن هناك الكثير من المحاضرات والدروس الدينية التى تلقى فى المساجد بعد كل صلاة، كما يحرص المسلمون فى الهند على أداء صلاة التراويح .
ينتظر الهنود قدوم رمضان لكي يتناول كل منهم حليم في الإفطار، وهي جزء لا يتجزأ من وجبة الافطار في كل بيت مسلم ، وهي أكلة لذيذة الطعم وصحية وصلت شهرة حليم إلى درجة مشاهدة العديد من غير المسلمين وهم يأكلونها وهي منتشرة في عدد من الدول الأخرى مثل باكستان وبنغلاديش ودولة الإمارات العربية وغيرها ، مع بداية شهر رمضان تزداد مبيعات الشعرية أيضا وهي وجبة ضرورية ، ومن الحلويات المنتشرة في شهر رمضان الخجلا و الفيني والشعرية بالحليب والسكر.
في المساجد
بالقرب من المناطق المحيطة بأحد المساجد في دلهي تزدحم المطاعم قبل الفجر لتناول السحور ثم يتوجهون للمسجد للصلاة ، اما الافطار فيتميز بالفخامة ، وتجهز السيارات بميكروفونات للطواف بالأحياء الاسلامية لإيقاظ الناس لتناول السحور، وفي كل اجزاء الهند يمكن مشاهدة المسلمين الذين يرتدون زي كورتا التقليدي وغطاء الرأس في طريقهم الى اقرب مسجد ولا سيما صلاة العصر والعشاء .
وبعد الافطار يتوجه المسلمون لأداء صلاة المغرب بالاضافة الى صلاة التراويح.