دعا لاستئناف المفاوضات .. كي مون يأسف لفشل الأطراف السودانية في التوصل لاتفاق سلام

ban-ki-moon1

نيويورك:وكالات
دعا الأمين العام للأمم المتحدة ، بان كي مون ، أمس ، الحكومة والحركات المسلحة ، لاستئناف مفاوضات السلام والالتزام باتفاق خارطة الطريق ، والامتناع عن أية محاولة لتصعيد الصراع في دارفور ومنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان.
وأعرب كي مون في بيان له أمس عن خيبة أمله بسبب فشل الأطراف السودانية في التوصل لاتفاق لوقف الأعمال العدائية في دارفور والمنطقتين، خلال جولة المفاوضات التي انتهت الأحد الماضي.
وأكد على أنه لا يمكن أن يكون هناك بديل دائم للتسوية غير التفاوض، ويؤكد على أن وقف الأعمال العدائية هو خطوة أولى لا غنى عنها لتحقيق هذا الهدف.
وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة، عن تقديره للدور الحيوي الذي يلعبه فريق التنفيذ رفيع المستوى للاتحاد الأفريقي، والعملية المختلطة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور «اليوناميد»، ومبعوثه الخاص للسودان وجنوب السودان للتوصل إلى سلام دائم في السودان.
وعلقت الوساطة الأفريقية الأحد الماضي، مفاوضات السلام عبر مساريها المتعلق بدارفور والمنطقتين لأجل غير مسمى، وأصدرت بياناً حمّلت فيه الحركات المسلحة مسؤولية فشل الجولة في التوصل لاتفاق واتهمتها بالنكوص عن بنود في خارطة الطريق، التي وقعتها الحركات والمعارضة الأسبوع الماضي .